القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف تكون إيجابيا في 10 خطوات سهلة - مكتبة أقرأ كتابك

 كتاب الإيجابية

الإيجابية بحث رائد يكشف عن كيفية احتضان القوة الخفية للعواطف الإيجابية والتغلب على السلبية والازدهار. 


كتاب الإيجابية المؤلف الدكتورة باربارا فريدريكسون. الحياة رحلة مليئة بالمشاعر التي تتحكم بنا وتؤثر على خياراتنا وتظهر تبعاتها على الصحة الجسدية كما هي على الصحة النفسية. كما أن المشاعر مرتبطة بالعلاقات الاجتماعية بشكل كبير وتعكسها ردود أفعالنا، وتكون النتيجة إما طاقة إيجابية تثير الفرح والسرور فينا وفي من حولنا وتساعد في العملية الحيوية اليومية. مما يزيد من إنتاجية الشخص ذي الطاقة الإيجابية. 

أو إما أن تكون على العكس تماما طاقة سلبية تسيطر وتؤثر سلبا على تعاملنا مع الآخرين وحتى مع أنفسنا. فتقل بذلك على نحو يجعل منا أشخاصا غير فعالين في المجتمع. فكيف نتجنب تلك السلبية ونجعل من الطاقة الإيجابية منهجا تنعكس مبادئه على ردود أفعالنا تجاه حياتنا بجميع جوانبها. إليك الجواب بين يديك من خلال عدة سطور آتية.


كيف تكون إيجابيا في 10 خطوات سهلة - مكتبة أقرأ كتابك


تأثير الإيجابية على صحة الجسم


لقد أثبتت الأبحاث العلمية العلاقة بين صحة الجسم بشكل عام والطاقة الإيجابية، ولا ننكر أن هذا ما تداولته بعض الجماعات الروحانية القديمة. فإن كانت الطاقة إيجابية فإن الرئتين هما أول الأعضاء تأثرا في جسم الإنسان، وذلك من خلال التنفس العميق ودخول كمية الأوكسجين المناسبة إلى الجسم. وأما جارها القلب فله نصيب ربما يكون الأكبر من بين أعضاء جسم الإنسان. فالمشاعر والعواطف تعد من المؤثرات القلبية الأساسية. 


فيتأثر إيقاع ضربات القلب متأرجحا ما بين التسارع والتباطؤ، وبالتالي تأثر ضخ الدم والذي من الممكن أن يسبب ارتفاع ضغط الدم. لذلك ينصح الأطباء مرضى القلب بعدم التعرض للغضب أو الحزن الشديدين لما لهما من آثار سلبية على عضلة القلب. ولا ننسى الدماغ والذي يعتبر المسيطر على الجسم في جميع حالاته والذي يختلف أداؤه خلال حالات التوتر والعصبية عن حالات الفرح والنشاط.


كيف تكون إيجابيا في 10 خطوات سهلة - مكتبة أقرأ كتابك


لذلك يخضع كل من مرضى الاكتئاب والأمراض النفسية المختلفة لجلسات علاج بالطاقة الإيجابية لتعديل سلوكهم. كما أن الدماغ مسؤول عن العمليات الحيوية في الجسم والتي تتم عبر المواد الكيميائية. التي تعمل على التحكم بنشاط الجسم وأداء كل عضو منه. حتى يؤدي المهام الموكلة إليه على أكمل وجه، وكل ذلك يعمل وفق سلسلة إن تعطلت إحدى حلقاتها أو تأخرت عن موعدها، فإن الحلقة التي تليها لن تعمل كما يجب. 


جميع أعضاء الجسم. إذن ستتأثر من الداخل والخارج. اعتمادا على طبيعة المشاعر ونوع الطاقة المصاحبة لها. كالعضلات مثلا والتي لها نصيب من التأثر بالمشاعر وطاقتها، ومنها عضلات الوجه الذي هو مرآة الجسم ويعبر عما يجول بداخله، فإن تعابير الوجه إما أن تدل على السعادة والطاقة الإيجابية أو العكس، فيكون شاحبا حزينا نتاجا لطاقة السلبية التي تسيطر على الجسد، فنحن نقرأ تعابير الوجه لنكتشف حقيقة المشاعر التي يعيشها المرء ونوع الطاقة التي تحيط به، فما هي الطريقة نحو التفكير بإيجابية.



 كيف يفكر العقل بإيجابية؟


حين يعمل العقل يمتثل كامل الجسد لأوامره. لذا فمن الضروري أن نبدأ أولا بالدماغ وإخضاعه للطاقة الإيجابية هو ما سيمهد الطريق أمامنا، ومنه سننتقل إلى بقية أعضاء الجسم. فمن الدماغ تبدأ الطاقة التشغيلية للعمل والتفكير بإيجابية. وطرد الطاقة السلبية أيضا من خلال التفكير. 

كيف تكون إيجابيا في 10 خطوات سهلة - مكتبة أقرأ كتابك

وللعمل على ذلك نحتاج لذهن صاف وخال من أي تفكير خارجي. والتفكير بما ينفعنا وإعطاء العقل المساحة الكافية للتفكير بعيدا عن المشاكل وضغوطات العمل. وهذا بالطبع يحتاج إلى مكان خال من الضوضاء التي تعيق عملية التفكير. فعلينا البدء باختيار المكان الهادئ ومكان يحتوي على كمية نقية من الهواء لتساعدنا على التنفس بعمق، وليس هناك أفضل من الطبيعة لتزويدنا بما نحتاج إليه.


يعد العقل العامل الأساسي الذي تعمل الطاقة من خلاله، وبه نهتدي إلى مكامن الطاقة الإيجابية، حيث أثناء التفكير نغمض أعيننا لنعطي العقل بعض الخصوصية بممارسته هواياته وحقه في التفكير فيما يريد، ليأتي دور العقل الباطن ليفصل عن مكنوناته، فإما أن يكون مؤيدا لتفكير العقل الواعي والمعطيات المطروحة أمامه تحت التأثير الضوضائي والمشاعر السلبية، وإما رافضا لكل ذلك. 


وربما سيجد لك عقلك الباطن حلولا ستنهي شك كانت غائبة عن ذهنك المشوش بالمشاعر السلبية. إن التفكير الإيجابي من شأنه أن يغير الكثير من الأمور في حياتنا وفي علاقاتنا مع الآخرين، كما أن له ميزة في تنشيط خلايا الدماغ للطلاب والباحثين وزيادة قدراتهم على الفهم قبل الحفظ والإبداع في العلم والاكتشافات العلمية. وبما أنه ينشط خلايا الدماغ فإنه حتما سيزيد من الطاقة الإنتاجية بالعمل.


فالشعور بالإيجابية من شأنه أن يمنح الإنسان الشعور بالرضا والإبداع أيا كان عمله ليحب عمله ويبدع فيه، ويتقنه على أكمل وجه، فإن اعتاد الإنسان على القيام بالتأمل في الصباح والتفكير بإيجابية، سيكفيه ذلك طوال اليوم، ومهما كان الذي سيقوم به في ذلك النهار سيبقى يتوهج كالشمس يشع بطاقته الإيجابية. مما يعود بالنفع عليه وعلى من حوله حتى المساء. لكن هل لنا أن نتحكم بمقدار طاقتنا الإيجابية؟ 


هل من الممكن أن نرفع مقدار الإيجابية؟ 


حين نبدأ بالتمارين الذهنية من أجل رفع مستوى الطاقة الإيجابية، فإن علينا البدء بتمارين بسيطة ومن ثم التدرج بمستوى التمارين حتى يزداد مستوى الطاقة التي تمنحها لنا الإيجابية. فكلما اعتدت على ممارسة التأمل والتمارين الذهنية أكثر زادت تلك الطاقة شيئا فشيئا، وفي المقابل ستخرج المشاعر السلبية التي كانت تجعل الجسم يعيش بلا أمل، حيث إن الخمول والكسل فقط هما ما كان يسيطر على الإنسان، وذلك ينعكس على تعامله مع الآخرين، فيكون شخصا مكروها نوعا ما تسيطر عليه مشاعره السلبية ويؤذي من حوله.


إن وضع الشخص أمام عينيه الهدف الذي يسعى من أجله في هذه الحياة سيستخدم عقله ومشاعره من أجل الوصول إلى هدفه، وسيبذل كل ما في وسعه من أجل تحقيقه وتلك الإيجابية التي لديه إن بقيت في ازدياد. ستعمل على نبذ المشاعر السلبية وعدم ترك المجال للأشخاص السلبيين بالتأثير عليه وسيمضي في طريقه دون النظر للخلف، وستشكل بالنسبة له عجلة القيادة نحو مستقبل أكثر إشراقا. 

وحتى إن تعرض الشخص لبعض الفشل في حياته العملية أو العاطفية، فإنه سيتخطى ذلك لا محالة، فهو على يقين بأنه قادر على تغيير الواقع للأفضل ونظرته للمستقبل ستعيده ليسير على الطريق الصحيح. ذلك الدافع والشغف سيمنحه تلك الإيجابية التي يسعى لها فقط بعض الوقت ليتأمل.


كيف تكون إيجابيا في 10 خطوات سهلة - مكتبة أقرأ كتابك


ويكتشف أنها ليست نهاية العالم. من ناحية أخرى، إن الاستمرار بالعمل مع عدم التغيير من نمط الحياة هو الروتين الممل الذي اعتاد المرء أن يفعله كل يوم، والذي من شأنه أن يقتل تلك الروح النشيطة التي تحتاج لبعض الإيجابية. الروتين هو أحد أهم أسباب الشعور بالسلبية وإنقاص معدل الإيجابية والتي عليها المعول الأكبر في نجاح حياتنا. 

فأرواحنا بحاجة إلى تجديد النشاط والتغيير من وقت لآخر، وذلك حتى يستطيع الإنسان إكمال طريقه بنجاح، وسينعكس ذلك أيضا على سلوكه ومشاعره فسلوك الفرد الإيجابي وتصرفاته هي نتيجة ما يحدث داخل جسمه من تحولات. على سبيل المثال الشخص الحزين يميل إلى الانعزال عن الناس وقلة الكلام وكثرة النوم ولا تراه مبتسما إلا فيما ندر.

أما فيما يخص الضحك فهو الأصعب لديه ولن يضحك من قلبه كما هو الحال مع الشخص الذي يشعر بالسعادة والطاقة فيضحك كما لو كان طفلا صغيرا، وبالتالي ينعكس ذلك على تعابير وجهه وحالة جسده بشكل عام. 


التغيير من السلبية إلى الإيجابية


تتغير فصول السنة من الشتاء البارد، وشجرة عديم الأوراق إلى الربيع المخضر بنسماته الدافئة وعبير سهوله. وكذلك هو الإنسان من الممكن أن يتغير من إنسان حزين مكتئب تملؤه المشاعر السلبية إلى إنسان مبتهج. تنشط بداخله طاقة إيجابية تنعكس عليه وعلى جميع من هم حوله، ويكون بالتالي من الناجين الذين عبروا ذلك الجسر الواصل بين عالمين مختلفين. 


كيف تكون إيجابيا في 10 خطوات سهلة - مكتبة أقرأ كتابك

عالم يعيش فيه بظلام السلبية والعزلة إلى عالم النشاط والمشاعر الإيجابية التي تجعل حياته أكثر مرونة. واجه الحياة بكل ما فيها من جمال أو سوء. لا يهم. المهم ألا تعيش هذه المشاكل داخل رأسك. فابحث لها عن الحل بذهن صاف. الذي سبق وأعطيته الفرصة للعلاج بالتفكير الصحيح. ومن هنا يبدأ التغيير بعد المعاناة من تلك المشاعر السلبية. حينها ستفتح قلبك وعقلك لتدخل السعادة من خلال المشاعر الإيجابية. التي ستبني مهارات جديدة للتواصل مع الآخرين وتساعدك علميا وعمليا على تطور مهاراتك وعلى اكتشافاتك في أي مجال كان.


حان وقت الإيجابية


 إن لم تكن قد انتقلت إلى تلك المرحلة بعد. لا تقلق فإن الأوان لم يفت بعد، فالعمر لا يشكل عائقا أمام العلاج. فقط عليك أن تكون أنت كما تحب أن تكون وأن تصنع لنفسك ما كنت تتمناه ولا تقل. إن العمر قد مضى ولكن قل ماذا  سوف أضيف لحياتي؟


كيف تكون إيجابيا في 10 خطوات سهلة - مكتبة أقرأ كتابك

ما زال الوقت أمامي للتغيير فالأمر ليس حكرا على الشباب، حيث كانت تلك هي حجة البعض حينما طرحت عليهم فكرة الإيجابية من أجل التخلص من المشاعر السلبية المحبطة، فإن لم يكن الأمر مناطا بالعمل فهو بالصحة، حيث باتت الإيجابية تشمل جميع مناحي الحياة.

قد يأخذ منك التغيير بعض الوقت، لكن لا مشكلة فمن البديهي أن يحصل هذا بالتدريج حتى تصل لما تريد، ولكن الأهم أن لا تملى أو تيأس فقط استمر بالتمرين، حيث إن ما أكدته الدراسات من خلال تجارب عديدة أجريت على شريحة واسعة من الأشخاص أن أمورهم قد أصبحت أفضل مع مرور الوقت والمداومة على التغيير نحو الأفضل.


ما الذي تحتاجه من أجل ذلك التغيير الى الإيجابية


 إنه كمن يرمي حجرا في المياه الراكدة ليحركها. جرب أن تتقبل الأمر في البداية لأن تقبله سيحفزك ويغير من مشاعرك. ثم ابدأ بأبسط الأمور التي كانت تؤثر سلبا في مشاعرك. وقد يساعدك عمل جدول يوميا لك تكتب فيه نشاطاتك التي تقوم بها على ذلك وبالتالي تستطيع أن تعرف ما هي العادات التي تتبعها ومن ثم صنفها من حيث الإيجابية أو السلبية.


ومن الممكن أن تخصص بعض الوقت من أجل القيام بالتأمل وإعادة ترتيب مواعيد لك أولوياتك، حيث إن فترات منتظمة كل يوم وإن كانت قليلة ستفي بالغرض حتما. كل ما عليك هو أن تجد وقتا لتريح به عقلك وجسمك من معاناة الضغوط النفسية اليومية. عليك الابتعاد عن المؤثرات السلبية الخارجية التي تتعامل معها بشكل يومي، أو على الأقل التخفيف منها قدر الإمكان. فالابتعاد عنها. يوقف استنزاف العقل بالتفكير السلبي في مسائل تتعلق بمشاكل الآخرين.


كيف تكون إيجابيا في 10 خطوات سهلة - مكتبة أقرأ كتابك

أو حتى المشاكل التي تتعرض لها في حياتك اليومية. فحين تفكر في وجهة نظر الطرف الآخر واستنتاجك لبعض الأمور من الممكن أنها لم تحدث، وإن حدثت فأنت تستبق الأحداث وتفكر في المشكلة ولا تفكر في حلها، وتطرح على نفسك أسئلة من الصعب حلها والإجابة عليها بسؤال آخر، وهكذا حتى تحمل نفسك ما لا طاقة لها به حتى تقع في دوامة لا تنتهي من الأسئلة التي تثير عاصفة من المشاعر السلبية.


حاول أن تحول الفكرة السلبية إلى أمر مثير للضحك إن أمكن، فهذا من شأنه أن يساعد على التخفيف من حدة التوتر وبالتالي إيجاد حل للمشكلة. لكن ماذا لو بحثنا عن أشخاص يشاطروننا نفس الأهداف ألا وهي التوصل إلى الحالة الإيجابية. بالطبع سيكون ذلك جيدا، ومن الأفضل أن يكونوا إيجابيين لرفع نسبة الطاقة الإيجابية لدينا. سيكون الأمر مجديا حقا.


الاقتباس 

"إنك تحتاج للابتعاد عما ينجح مع الآخرين والاتجاه لما يناسبك. احصل على لحظة. لقد وجدتها. الخاصة بك. اكتشف بنفسك ما يثير الإيجابية الحقيقية والصادقة في قلبك"


الخاتمة من كتاب الإيجابية 


إن بحثنا في معنى الإيجابية سنجد الكثير من المعاني الجميلة كالعادة والنشاط والطاقة والفرح والعمل المبدع والمشاعر الجميلة والمحبة. الكثير من المعاني تندرج تحت هذا المصطلح الذي دعا له الجميع من مصلحين وحكماء وأطباء، وذلك من أجل المساعدة على شفاء العديد من الأمراض التي تصيب أجهزة جسم الإنسان ولم يعرف سببها. 


فكان العلاج يكمن بالحصول على الطاقة الإيجابية المستمدة من أنفسنا، فنحن من ننتجها باستخدام طرق وأساليب في حياتنا من خلال طرد المشاعر السلبية التي تمنع الوصول إلى الطاقة الإيجابية.  فالسلبية نقيض الإيجابية، لذا علينا التعامل مع الإيجابية كدواء. حبة واحدة من السعادة وملعقة من الأمل. تلك هي الجرعة اليومية وهي كفيلة بالعلاج النفسي الذي بدوره يعالج الأمراض الجسدية، ومن هنا تأتي الطاقة لتستقيم بقية أركان حياتنا كلها.


تحميل كتاب الإيجابية pdf برابط مباشر على موقعنا مكتبة اقرأ كتابك. اضغط هنا لتحميل الكتاب.


قراءة كتاب الإيجابية pdf مباشرة أونلاين بدون تحميل على موقعنا. اضغط هنا لقراءة الكتاب.

  • فيس بوك
  • بنترست
  • تويتر
  • واتس اب
  • لينكد ان
  • بريد
author-img
مكتبة اقرأ كتابك

عدد المقالات:

شاهد ايضا × +
إظهار التعليقات
  • تعليق عادي
  • تعليق متطور
  • عن طريق المحرر بالاسفل يمكنك اضافة تعليق متطور كتعليق بصورة او فيديو يوتيوب او كود او اقتباس فقط قم بادخال الكود او النص للاقتباس او رابط صورة او فيديو يوتيوب ثم اضغط على الزر بالاسفل للتحويل قم بنسخ النتيجة واستخدمها للتعليق

X
ستحذف المقالات المحفوظة في المفضلة ، إذا تم تنظيف ذاكرة التخزين المؤقت للمتصفح أو إذا دخلت من متصفح آخر أو في وضع التصفح المتخفي