القائمة الرئيسية

الصفحات

كتاب تحليل الأوراق المالية - بنجامين جراهام pdf

الأوراق المالية

تحليل الأوراق المالية المبادئ والأساليب. اسم المؤلف بينجامين غرام وديفيد دود. لا يزال المستثمر حتى اليوم يواجه عددا من الأسئلة المهمة الخاصة بالاستثمار. مثل ما إذا كان بحاجة إلى التركيز على القيمة النسبية أو المطلقة. أو تحديد التجارة المناسبة للاستثمار أو تقييم جودة إدارة الشركة المستثمر فيها أو حتى تقييم قيمة النمو المستقبلي. إلا أن بعض الأدوات والنصائح كفيلة بأن تساعد في الإجابة على مثل هذه الأسئلة وغيرها.


كتاب تحليل الأوراق المالية - بنجامين جراهام pdf


 ماذا سنتعلم في هذا الكتاب؟ تحليل الأوراق المالية، معنى تحليل الأوراق المالية؟ الفرق بين الاستثمار والمضاربة وبين تحليل الأسهم وتحليل السوق. التمييز بين السندات ثابتة القيمة والأسهم العادية والأوراق المالية متغيرة القيمة. طريقة تطبيق تحليل الأوراق المالية على هذه الأنواع من الأوراق. ماهي الاوراق المالية.



ما هي كتب البورصة التي يجب قراءتها للبدء في سوق الأوراق المالية؟

قراءة كتاب المستثمر الذكي اون لاين

كتاب الاستثمار في الاسهم على طريقة وارن بافيت

 كتاب السر في تداول النجاح

سوق الاسهم - النصائح في المدى الطويل

اساسيات الاستثمار للمبتدئين

الدروس الأساسية

ينطوي تحليله على دراسة معمقة بالحقائق الموجودة ومحاولة الوصول إلى استنتاجات تستند إلى مبادئ راسخة ومنطق سليم. ويتألف التحليل من ثلاث وظائف. 

  1. الوظيفة الوصفية وتتضمن ترتيب الحقائق المهمة المرتبطة بإصدار معين وتقديمها بطريقة مترابطة وواضحة. 
  2. الوظيفة الانتقائية. يهدف تحليل الأسهم بوظيفته الانتقائية إلى تحديد ما إذا كان إصدار معين يحتاج إلى الشراء أو البيع أو الحجز أو الاستبدال بشيء آخر. 
  3. الوظيفة الحاسمة يمكن الوصول إلى الحكم التحليلي من خلال تطبيق معايير للحقائق حيث يهتم المحلل بعملية معايير الانتقاء. 


أما العناصر الأساسية اللازمة للتحليل فهي أربعة. الأسهم، والسعر، والوقت والشخص. ويعد التدريب المالي للمحلل وكفاءته وتفضيلاته وطباعه من الصفات الشخصية المؤثرة في عملية تحليله للأوراق المالية. كما يمكن أن يؤثر الوقت الذي يتم تحليل أي إصدار فيه على الاستنتاجات بطرق مختلفة. مما قد يؤدي إلى اختلاف تأثير المعطيات على وجهة نظر المحلل تجاه إصدار ما. 


أما السعر فهو جزء متمم في كل عملية حكم مرتبطة بالأوراق المالية. أما بالنسبة لعنصر الأوراق المالية، فمن المهم معرفة سمات المؤسسة وشروط الالتزام بالاستثمار لاختيار القرار الأنسب. ويدخل العنصر الشخصي في كل عملية شراء للأوراق المالية بنسبة متفاوتة، ويعتمد بشكل أساسي على المركز المالي للمشتري.


 تحليل السوق وتحليل الأوراق المالية


يختلف تحليل السوق عن تحليل الأوراق المالية فهو يحاول التنبؤ بسعر الأوراق المالية أو بأداء السوق بشكل عام. ولا ينظر في الحقائق التفصيلية في الشركات المختلفة، ويعد تحليل الفني شكلا من أشكال تحليل سوق، وبهذا الشكل يمكن التنبؤ بالقيمة المستقبلية بالنظر إلى القيمة القديمة للسوق. كما أن هناك نوع آخر من أنواع تحليل السوق، وهو يستخدم المؤشرات الاقتصادية الموجودة في خارج سوق والتي من المحتمل أن تؤثر على أسعار الأوراق المالية، إلا أن هذين النمطين لم يثبتا فعاليتهما وينطوي كلاهما على مضاربة أكثر من المنطق الاستثماري. 


أما القيمة الجوهرية فهي مفهوم في غاية الأهمية في تحليل الأسهم، حيث إنها تدل على القيمة الحقيقية للأصول مقابل قيمتها المطروحة حاليا في السوق. ويمكن احتساب هذه القيمة الجوهرية بدراسة عوامل معينة كالأصول والإيرادات والأرباح وفرص النمو. في المقابل، هناك الكثير من المتغيرات بحيث يصبح حساب القيمة الجوهرية بشكل دقيق أمرا مستحيلا. لذلك فإن دراسة الأسهم التي تبدو أقل من قيمتها بالمقارنة مع قيمتها الجوهرية يمكن أن تحقق استثمارات مربحة. 


تصنف الأوراق المالية بشكل عام إلى فئتين الأسهم والسندات. إلا أن هذا التصنيف غير كاف بأنه يركز على نوع الأوراق المالية أكثر من تركيزه على هدفه وضمانه من هنا يمكن تصنيف الأوراق المالية بشكل أدق إلى ثلاث فئات.

 هي الأسهم العادية والأوراق المالية ذات القيمة الثابتة التي تشتمل على أسهم مفضلة وسندات بمعدل فائدة مرتفعة والأوراق المالية متغيرة القيمة ذات أولوية السداد وتشتمل على أسهم مفضلة وسندات مضاربة


 معايير الاستثمار في الأوراق. المالية ذات القيمة الثابتة


السندات ليست آمنة بالضرورة بحسب طبيعتها، وإنما تستمد اعتماديتها من قدرة المدين على السداد، وهذا بدوره يعتمد على قوة مصدر السند ماليا، لذلك عند دراسة شراء سندات لا بد للمستثمرين أن يسأل نفسه ما إذا كانت قيمة النشاط التجاري المستثمر فيه. أكبر من قيمة ديونه، وإذا كانت المؤسسة قادرة على سداد مستحقاتها حتى في أوقات الأزمات ولكن ما من مؤسسة منيعة ضد الكساد إلا أن الشركات الكبرى التي تتمتع بإيرادات وافرة ومعدل سندات مرتفعة تعتبر أكثر قابلية على مواجهة الكساد من المؤسسات الصغيرة. 


لذلك فإن الاستثمار في سندات لا تتوفر فيها هذه المعايير غير مضمون، حتى وإن كانت عائداته عالية، لأن العائدات المرتفعة لا تعوض عن الفشل في السداد. تجمع الأسهم المفضلة بين عدم الاستقرار الذي يميز الأسهم العادية وبين العائدات المحدودة للسندات. ولكنها مع ذلك قد تبدو استثمارا آمنا، فهي توفر شروط الضمان كالسندات لأن هامش الأمان فيها كبير بشكل مناسب. 


ولأن استقرار الشركة أعلى مما هو ضروري لتحقيق شروط السندات. علاوة على ذلك، تحتاج سندات دخل أن تحقق هذه المعايير أيضا. ومع أنها تعد استثمارات ثابتة القيمة، لابد للمستثمر أن يقيم موجوداته بشكل دوري. مع ذلك، بالرغم من أن بعض السندات والأسهم المفضلة ليست ممتازة، إلا أنه لا يزال هناك ما يستحق الشراء، ولكن على المستثمر أن يضمن أنه لا يشتريها لأسباب خاطئة.


 معايير الاستثمار في الأسهم العادية


ينطوي الاستثمار في الأسهم العادية على مجازفة أكثر من الأوراق المالية ذات أولوية السداد. وعلى الرغم من أن أسعار الأسهم غير ثابتة، إلا أن التنويع كفيل بأن يقلل من المجازفة. على المستثمر أن يحلل استثماره في الأسهم العادية بشكل دقيق، وعليه أن يعتمد في ذلك على دراسة عامل الأرباح والفوائد. فعند الاستثمار في مؤسسة ما لا بد من معرفة معدل أرباحها أولا. بأنه مهم في تحديد ما إذا كان من الأفضل أن يحصل عليها المستثمر كأرباح أم أن يعيد استثمارها في النشاط التجاري. 


الشركات التي تدفع أرباحا أعلى تكون أسعار أسهمها أعلى، ولكن يمكن للإدارة أن توقف أرباح الأسهم العادية في أي وقت. لذلك فإنها مؤشر على الإيراد المستقبلي أكثر من كونها ضمانا. العامل الثاني هو الإيرادات. فهمي إيرادات المؤسسة يجب دراسة قائمة الدخل فيها رغم أن العائدات في غاية الأهمية. ولكن محللي الأوراق المالية يولونها اهتماما أكبر من الضروري في احتساب سلامة وصحة الاستثمار. مع ذلك، يمكن للإدارة أن تتلاعب بإيرادات المؤسسة بأي طريقة، لذلك لا بد من التمعن في دراسة قائمة الدخل. 


على سبيل المثال. يمكن لبعض النشاطات التجارية أن تضيف أرباحا غير متكررة لتظهر ميلا إيجابيا في الأرباح. كما يجب على المستثمر أن يركز على أكثر من الأرباح الحالية. بل يجب أن يتحقق من الاتجاه الحالي ومن معدل الإيرادات على المدى الطويل لما يتراوح ما بين سبع إلى عشر سنوات تقريبا، فهدف المحلل هو اتخاذ القرارات بناء على الحقائق الموجودة. والعامل الثالث والأخير في دراسة الأسهم العادية هو قيمة الأصول. 


والاحتساب قيمة الأصول. التحقق من دفتر الموازنة فالقيمة الدفترية للسهم الواحد هي القيمة الإجمالية لجميع الأصول الملموسة مقسمة على عدد الأسهم القائمة بالرغم من أهمية الإيرادات لا بد أيضا من معرفة قيمة الأصول قبل الاستثمار في المؤسسة. إن مقدار قيمة الأصول الحالية في الواقع في غاية الأهمية ويمكن احتسابه بطرح كافة الديون من كافة الأصول. ويشير إلى قيمة الشركة في حال تعرضها للتصفية. وإن كان سعر السوق أعلى من هذه القيمة. إما أن تكون مقيمة بأقل من قيمتها أو لا بد من تصفياتها. لذلك لا بد للمستثمر أن يميز بين الإصدارات البخسة من الإصدارات سيئة الأداء.


كتاب بنجامين غراهام

يتضمن لاستثمار الابتعاد عن المجازفة، ويتطلب تحليل الحقائق والمعطيات لاتخاذ القرار الأنسب ي في الاستثمار. إذ يحافظ الاستثمار الحقيقي على رأس المال سليما مع ضمان عائدات جيدة وأي استثمار لا يحقق ذلك هو نوع من المضاربة بالنهاية تحليل الأوراق المالية يعني دراسة الحقائق بالمنطق السليم. إنه منهج علمي. 

  • فيس بوك
  • بنترست
  • تويتر
  • واتس اب
  • لينكد ان
  • بريد
author-img
مكتبة اقرأ كتابك

عدد المقالات:

شاهد ايضا × +
إظهار التعليقات
  • تعليق عادي
  • تعليق متطور
  • عن طريق المحرر بالاسفل يمكنك اضافة تعليق متطور كتعليق بصورة او فيديو يوتيوب او كود او اقتباس فقط قم بادخال الكود او النص للاقتباس او رابط صورة او فيديو يوتيوب ثم اضغط على الزر بالاسفل للتحويل قم بنسخ النتيجة واستخدمها للتعليق

X
ستحذف المقالات المحفوظة في المفضلة ، إذا تم تنظيف ذاكرة التخزين المؤقت للمتصفح أو إذا دخلت من متصفح آخر أو في وضع التصفح المتخفي