القائمة الرئيسية

الصفحات

POP! إن كنت تسعى لإنشاء علامة تجارية خاصة بك

 POP بوب

ملخص كتاب بوب pop تميز بين أي حشد. تأليف سام هورن. إن كنت تسعى لإنشاء علامة تجارية خاصة بك أو حتى مشروع مهما كان هدفه. فإنك بالتأكيد ستحتاج إلى التسويق له في سبيل جذب. الفئات المستهدفة لهذا النشاط للاستفادة منه. لكن العقبة الأصعب تكمن بانتقاء طريقة تسويق هذه. 

والتي غالبا ما تكون معتمدة على ما تستخدمه من كلمات، سواء كنت تستخدمها بالإعلانات المصورة أم عبر الفيديوهات أم أشهر الطرق حاليا عبر منصات التواصل الاجتماعي والمدونات باختلاف أنواعها وأشكالها. إن صياغة واستخدام الكلمات بطريقة خلابة تجعل من إعلان فكرتك أو مشروعك مغناطيسا لفضول الأشخاص المستهدفين. تلفت انتباههم وتجذبهم، تماما كما يفعل المغناطيس ببرادة الحديد، فكيف تحقق ذلك؟


POP! إن كنت تسعى لإنشاء علامة تجارية خاصة بك

بوب

لن تطول حيرتك في هذه الكلمة فهي في الحقيقة اختصار لثلاث كلمات أساسية عند صناعة أي إعلان أو شعار لفكرتك أو شركتك أو منتجك أو حتى لشخصك في حملتك الإعلامية. حيث يرمز الحرف الأول p إلى كلمة Purposeful. وتعني أن تتأنى وتعرف هدفك وما تريده تماما، ولن يتحقق هذا إلا من خلال تقديم جوهر العرض الخاص بك بطريقة واضحة ودقيقة. تضعك ومنتجك في موضع إيجابيا أمام زبائن. ويتوجب عليك أيضا أن تجعل اسم منتجك عالقا في أذهان الزبائن بوضعك اسم المنتج أو الشركة في شعاراتك الإعلانية. 


وليس القصد وضع صورة المنتج بجانب الشعار على لوحة إعلانية ضخمة، بل أن تجعل الاسم جزءًا من جملة الشعار ذاتها. من ناحية أخرى، يرمز الحرف الثاني O إلى كلمة Original. وتعني الابتكار والأصالة والتميز والتفرد فيما تقدمه بغض النظر عن ماهيته. وإن كنت تظن أن كل شيء موجود بالفعل، حاول جعل ما تفعله يحتوي لمسة جديدة غير مألوفة. فالناس تواقون للتجديد، ولكل ما هو غير شائع فالاستنساخ والتقليد والتكرار هو أقصر طريق للفشل


لذا ابحث عن كل ما هو مبتكر وغير مألوف ومفيد. يميزك عن منافسيك وبالتأكيد ستلقى رواجا واسعا. في حين يرمز الحرف الثالث P إلى كلمة Pithy. وتعني الإجازة والدقة. وتتلخص هذه الكلمة في جعل شعار شريكتك مختصرا مفيدا وجذابا. ففي الغالب الذاكرة القصيرة في العقل البشري تستطيع تخزين سبعة بايت فقط من المعلومات. لذا لنفترض أن الشخص سيرى الإعلان أو يسمعه. مرة واحدة فقط هنا، عليك أن تجعل من الإعلان قصيرا ومحفزا لدرجة أن تجعله يعلق في دماغه من المرة الأولى.


 فدعه لا يتجاوز السبع كلمات حتى يتمكن من حفظه. كشعار شركة Nike. الذي ببساطة يقول افعلها فقط. وشعار ماكدونالدز McDonald's. أنا أحبه. وغيرها الكثير من الشركات الناجحة التي اتخذت من البساطة والإيجاز أساسا للتميز  وجذب الانتباه. لذا تتلخص بوب بأن تجعل إعلانك واضحا ومنتجك فريدا وشعارك قصيرا.


 ولجعل الأمر بسيطا وسهل التطبيق، عليك أن تعرف المفاتيح التسعة لمقياس النجاح. 

فما هي هذه المفاتيح التسعة؟ 


عند اختيار شعارك أو اسم مؤسستك، لن يكون لديك في الغالب سوى عدة دقائق لشرح وجذب الانتباه وكسب الدعم ممن حولك. ويتحقق ذلك من خلال اتباع مناهج وتقنيات مختلفة للوصول إلى بوب الخاص بك، ومنها الإجابة عن تسعة أسئلة مهمة تعتبر مقياسا للنجاح شرط أن تجيب عنها بنفسك بوضوح ودقة وصراحة ليتضح مسارك. ولتكون قادراً على إقناع الأشخاص وزيادة اهتمامهم بما تقدمه لهم. 


  • السؤال الأول- ما الشيء الذي تقدمه أو تحاول بيعه؟ عليك هنا تحديد المنتج أو الخدمة أو الفكرة التي تريد الترويج لها بشكل دقيق وواضح وبلا تفرعات أو خدمات ثانوية. لذلك ركز فقط على الشيء الرئيس الذي ستوفره. 


  • السؤال الثاني- ما المشكلة التي تحل من خلال فكرتك أو منتجك؟ فكر في الأمور التي تجعل العملاء مستائين من بعض الخدمات الشبيهة بخدمتك من أحد الجوانب وفكر في المشكلات التي يواجهونها وكيف تساهم فكرتك أو منتجك في حلها. 


  • السؤال الثالث- ما الذي يجعل الشيء الذي تقدمه يستحق التجربة أو الشراء؟ عليك التفكير في أثر المنتج أو الخدمة وفائدتها المميزة؟


  • السؤال الرابع- من هم الأشخاص المستهدفون؟ فكر في من قد يرغب بتبني أفكارك أو شراء منتجك أو استخدام خدماتك. لا تجعل هدفك عامة للناس في البداية. بن ركز اهتمامك على فئة معينة فلهذا فائدة كبيرة في معرفة الأماكن والأوقات والشكل والهيئة العامة المناسبة لاعتمادها عند إنشاء إعلانك.


  • السؤال الخامس-من أنت؟ وما هي مؤهلاتك؟ يجب أن تكون على دراية تامة بنفسك دون مبالغة ذاتية لتكون محل ثقة.


  • السؤال السادس-من هم منافسوك؟ وكيف ستتفوق عليهم؟ تعرًف على نقاط القوة والضعف لمنافسيك لتتمكن من التفوق عليهم أو مجاراتهم. عليك تقديم ما هو مألوف بطريقة غير مألوفة. لتلفت انتباه الناس وتقودهم إلى ترك المشاريع المنافسة والتوجه إلى مشروعك.



  • السؤال السابع- معرفة الاعتراضات التي قد تتلقاها. فقبل البدء بفكرتك عليك وضع نفسك موضع الطرف الآخر لتسليط الضوء على العيوب فيما تقدمه. كالسعر مثلا، أو الجودة، أو صعوبة الاستخدام، أو الأحكام المسبقة، التي يطلقها الأفراد نتيجة فشل سابقاً في تقديم المنتج أو الخدمة. فعليك توقع كل ما سبق لمحاولة تجنبه من البداية.


  • السؤال الثامن-ما الهدف الذي تسعى إليه؟ 


  • السؤال التاسع-أين ومتى وكيف تريد للناس اتخاذ قرار فيما تقدمه؟ يعد من أهم الأسئلة، فعليك أن تكون واضحا جداً مع الزبائن حول آلية الاستفادة من مشروعك بشكل مبسط بتعليمات قصيرة وواضحة عن أماكن الشراء وكيفية الشراء. وعن الفئات العمرية المستهدفة. وكيفية الاستخدام وتبعات سوء الاستخدام.


ويأتي بعد هذه الأسئلة دور انتقاء الكلمات التي ستستخدمها لجذب الفئات المستهدفة لمنتجك أو خدمتك.


سحر وقوة الأبجدية والفكاهة

إن التلاعب بالأحرف والكلمات يقلب الموازين ويخلق كلمات ذات صدى صوت رنان قد يجذب أو ينفر الناس من حولك. ولخلق شعار وإعلان ناجح عليك صياغة الكلمات باستخدام الحس الإبداعي والمخيلات المتقدة، واتباع تقنية الأبجدية التي تتلخص بأربع خطوات أساسية. 

الخطوة الأولى- هي الإجابة على المفاتيح التسعة. وكتابة أهم الكلمات المفتاحية التي قد تناسب إعلانك.


الخطوة الثانية- هي لفظ الكلمات المفتاحية التي اخترتها ومحاولة تغيير المقطع الأول من الكلمة بطريقة تناسب المقطع الثاني. ابدأ بتغيير الكلمة الأولى وجرب عدة كلمات قد تناسبها لتصل لكلمة جديدة يعجبك صداها. 


الخطوة الثالثة- بكتابة أهم العبارات أو الجمل البسيطة، التي تعتقد أنها تناسب مشروعك.


الخطوة الرابعة- وضع قائمة الجمل القصيرة التي كتبتها والكلمات المفتاحية التي ابتكرتها. 


وهنا تبدأ اللعبة. أنت الآن تركب أحجية. أخلق من كل ما سبق جملة خلابة ساحرة جملة بوب. تخيل نفسك موضع الزبون واسأل نفسك عن الشعور الذي ستشعره بعد استخدام المنتج سواء كان إيجابيا أم سلبيا. وفرغ الأفكار التي تأتيك في جمل قصيرة، ثم راجع كل العبارات التي كتبتها وراقب من منها ستجذبك وتجعلك تشعر بالبوب. 


العبارات النتيجة من خلال هذه الطريقة تعد ذات تأثير كبير . وتجذب انتباه الزبائن لأنها ببساطة تعبر عما يشعرون به ولا تنسى الفكاهة أو ما تسمى تقنية خطوط الضحك. والتي تقوم على جمع أكبر عدد ممكن من الجمل أو العبارات القصيرة. التي قيلت في مواقف معينة أو أفلام أو برامج تلفزيونية أو حتى في كتب شهيرة أو مقولات للمشاهير، وكانت قادرة على إضحاكك ولفت انتباهك. 


دونها جميعها مع بعض الملاحظات حول المواقف التي قيلت فيها. ثم عد إلى قائمة الكلمات المفتاحية وحاول دمجها مع العبارات المضحكة مع عمل تعديلات طفيفة عليها بطريقة جديدة تعبر عن رسالتك عن منتجك. وبنفس الوقت تضحك الزبون وتكسبك محبته. الفكاهة مهمة جدا في الإعلانات. وفي الغالب أكثر الإعلانات نجاحا هي تلك التي تحتوي على رسائل فكاهية مرتبطة بصميم المشروع أو المنتج جربها. 


عزز البوب خاصتك


 بعد حصولك على شعار وإعلان مبدئيين إليك 6 نصائح تقوي هذا الإعلان وتجعله يستمر بجذب انتباه العملاء على المدى الطويل، وليس فقط في اللحظة عينها. 


1-اجعل محتواك نابضا بالحياة بسرد القصص الحقيقية. وتجارب حقيقية وواقعية لأناس حصلوا على نتائج إيجابية بسبب خدمتك أو فكرتك أو منتجك. وذلك من خلال إلقاء نظرة عامة على إجاباتك للمفاتيح التسعة ومن ثم الإجابة على سؤال عشر، وهو ما القصة التي ألهمتك لبدء مشروعك؟ بالإضافة إلى جمع أشخاص من دائرة معارفك قد جربوا منتجك قبل الجميع؟ لنقل تجربتهم إلى الجمهور كما هي ببساطة وصدق. 


2- حدد قصتك التي ألهمتك واجعلها بسيطة وواضحة وارويها كأنها تحدث الآن. استحضر مشاعرك. وردًات فعلك ذاتها. أحضر قصتك إلى المستقبل، واجمع بينها وبين الجمهور في إطار زمني واحد. يشعر الجمهور وكأن القصة قصته.


3- أن تجعل رسالتك قريبة جدا للجمهور وكأنك تحاورهم. لا تلقي كلاماً أو خطاباً عليهم حتى وإن لم يكن هناك حوار فعلي. اجعل قصتك مليئة بالأسئلة الموجهة للجمهور واستخدم ضمير أنت وحاول أن تكون أسئلتك حيادية غير مواجهة للذكور فقط أو الإناث فقط. أكثر من الأسئلة المرتبطة بتجارب حاضرة أو مستقبلية. مثل. هل حدث هذا معك من قبل؟ من منا لم يعايش وضعا كهذا؟ لربط منتجك بحدث في حياة جمهورك. حدث أو قد يحدث معهم؟ 


4- أوجد طريقة للمقارنة بين قبل وبعد استخدام فكرتك، وما الذي سيمحى من الماضي أو سيضاف للمستقبل. قم بذلك على جدول ورقي يمكنك لاحقا ترتيبه وتصغيره وطباعته وإرفاقه بالمنتج. أو وضعه على صفحة الويب أو صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بك. هذه الخطوة سترفع ثقة الزبون بالمنتج. وقد تقوم بتنبيه لبعض الأمور التي يعاني منها من خلال جدول السلبيات التي يعالجها المنتج أو الخدمة التي يقدمها، مما يزيد من نسبة ميل الزبون لشراء عرضك وتجربته. 


5- تتلخص النصيحة الخامسة بتوظيف الاقتباسات في إعلانك. فالاقتباسات غالبا ما تكون موجزة وقوية وجاذبة للانتباه. استخدم الكلمات المفتاحية التي وضعتها في البداية. وضعها في محركات البحث لإيجاد الاقتباسات المتعلقة بها واختار اقتباسا ذا صدى جيد على مسمعك، على أن يكون محايداً. لا يمجد ديناً أو جنساً، ولا يهين عرقاً أو لوناً. 


6- اجعل ختام إعلانك محفزا للناس. لمعرفة ماذا سيفعلون بعد الانتهاء من الإعلان عن منتجك أو خدمتك. المهم في الأمر ألا تضع الزبون في حيرة من أمره بعد انتهاء إعلانك، عليك أن تمنعه من أن يسأل نفسه، ثم ماذا؟


اختبار جيري ماغواير


هل سمعت قبلا عن تأثير جيري ماغواير Jerry Maguire؟ هنالك اختبار يسمى بجيري ماغواير نسبة للفيلم الذي أداه توم كروز Tom Cruise. والذي في ختامه يدخل في حالة هستيرية من الصراخ والغضب على الفتاة التي يحبها كوسيلة لإقناعها بمدى حبه لها. فتسكته في منتصف كلامه وتقول له ببساطة. لقد تملكتني منذ قولك مرحبا. هو هذا تماما ما يسمى بتأثير جيري ماغواير. 


POP! إن كنت تسعى لإنشاء علامة تجارية خاصة بك


فأنت لا تحتاج للشرح الكثير والإعلان المطول، بل عليك أن تتملك المستمع من أول جملة. اجلس مع معارفك وأقربائك كلً على حدة. وأخبرهم بالشعار المبدئي لمشروعك، ثم لاحظ ردات الفعل. رفع الحاجبين الابتسامة. الانبهار؟ هل سيطلبون منك أن تحدتهم أكثر؟ أم أنهم بكل بساطة سيبتسمون ويحركون رؤوسهم في اتجاه آخر كإشارة إلى عدم الاكتراث؟ ومن هنا ستعلم موضع قدميك. هل عليك المواصلة وتطوير هذا الإعلان أم إعادة النظر وإعادة الخطوات سعيا نحو شعار جديدا مختلف؟ 


اقتباس

"فرضية بوب !pop هي أن أفضل طريقة لجذب الاهتمام الفوري تكمن بجعل اتصالاتنا على وجه الخصوص عناويننا وشعاراتنا ومقدماتنا التعريفية وشعارات المبيعات هادفة وأصلية وجذابة. وأن نجعل ما نقوله جذابا بشكل لا يصدق. ولكن نادرا ما يتم ذلك"


الخاتمة !pop 


البوب !pop هي رسالة علمية وفنية. فنحن نجمع ونركب الكلمات ونختبرها، ثم نجد العيوب والأخطاء ونصححها، ثم نختبرها مرة أخرى وهكذا وصولا إلى الهدف. كما أنها عملية نخرج بها أحاسيسنا ومشاعرنا ونشعل مخيلتنا ونحول تصوراتنا إلى واقع ملموس. إن تقنيات بوب تعلمك الدمج بين الفن والعلم للحصول على شعار وإعلان براق لا تقاومه الأنظار ولا الأذهان. 


وتبين لك كيفية صياغة الإعلانات وكيف أن أدق التفاصيل لها تأثيراتها الكبيرة. بالإضافة إلى سرد بعض الخطوات المهمة التي يجب اتباعها عند البدء بأي مشروع أو فكرة. يدعو البوب للبساطة والصدق والإيجاز والابتكار في خلق أي إعلان أو شعار. وهو رسالة تعلمك كيف تتميز في عالم مليء بالأشباه وكيف تحصل على أكبر قدر ممكن من الانتباه والاهتمام الذي تحتاجه وتريده وتستحقه. 



تحميل كتاب بوبpdf pop برابط مباشر على موقعنا. لضغط هنا لتحميل الكتاب.


قراءة كتاب بوبpdf pop مباشرة أونلاين بدون تحميل. اضغط هنا لقراءة الكتاب.

  • فيس بوك
  • بنترست
  • تويتر
  • واتس اب
  • لينكد ان
  • بريد
author-img
مكتبة اقرأ كتابك

عدد المقالات:

شاهد ايضا × +
إظهار التعليقات
  • تعليق عادي
  • تعليق متطور
  • عن طريق المحرر بالاسفل يمكنك اضافة تعليق متطور كتعليق بصورة او فيديو يوتيوب او كود او اقتباس فقط قم بادخال الكود او النص للاقتباس او رابط صورة او فيديو يوتيوب ثم اضغط على الزر بالاسفل للتحويل قم بنسخ النتيجة واستخدمها للتعليق

X
ستحذف المقالات المحفوظة في المفضلة ، إذا تم تنظيف ذاكرة التخزين المؤقت للمتصفح أو إذا دخلت من متصفح آخر أو في وضع التصفح المتخفي