القائمة الرئيسية

الصفحات

كتاب العقل وأشجاره السحرية ماريان دياموند

ملخص كتاب العقل وأشجاره السحرية. كيف تنمي الذكاء والإبداع والوجدان السليم لدى طفلك من الميلاد وحتى المراهقة؟ تأليف ماريان دياموند، جانيت هوبسون. برأيك هل يمكن للمخ أن ينمو؟ وهل لهذا النمو علاقة بازدياد ذكاء الفرد من عدمه؟ استنادا إلى الأبحاث العلمية المتعلقة بالعقل، فقد ثبت تأثير البيئة في نمو عقل الانسان وتنمية الذكاء، وهذا يتيح المجال أمام توفير بيئة أفضل يتحقق فيها أفضل نمو لعقل الطفل عبر منحه الاستشارة المناسبة له وإمداده بالتجارب الحسية والخبرات خلال مراحل نموه العقلي. حينها يكون اكتساب المهارات والخبرات أسهل وأقل جهدا من أي وقت آخر. 

Magic Trees of the Mind


اقرأ أيضاً كتاب:

 كتاب كلمات نقتل بها أولادنا لا تقولوها أبداً

كتاب سيكولوجية الطفل

كتاب الذي تتمنى لو قرأه ابواك

كتاب لن تجدي رجلاً كأبيك

كتاب العقل وأشجاره السحرية ماريان دياموند

يمكن أن يصبح المرء أكثر ذكاء في ظل بيئة إثرائية محفزة


هل فكرت يوما بالسبب الذي يجعل من بعضنا أكثر ذكاء من غيره؟ إن الإجابة تكمن بطفولتنا، إذ أثبتت الدراسات أن المؤثرات البيئية وما تقدمه من محفزات تزيد من كثافة القشرة المخية، تلك القشرة التي تتألف من عصبونات هرمية مرتبة على نحو يجعل من مخ الإنسان معقدا وقادرا على الفهم والاستيعاب، وبالتالي سيعزز ذلك من مستوى الذكاء. لكن كيف لنا أن نزيد من كثافة هذه القشرة، وخصوصا في ظل فقدان الدماغ لخلاياه بشكل مستمر على مدار الحياة؟ تكمن الإجابة بـالتشعبات العصبية المسؤولة عن استقبال المؤثرات من داخل الجسم وخارجه.


التي تحفز في البيئة الإثرائية ليزداد تفرعها استجابة للخبرات الجديدة. ونظرا إلى أن نهايات العصبية تتفرع داخل القشرة المخية، فقد نتج عن ذلك ازدياد كثافة القشرة. وذات الأمر ينطبق على الأجنة. لكن هل هناك ما يدل على أن دماغ الطفل ينمو ويتغير نتيجة المؤثرات والتجارب الحياتية؟ يكون المخ في أسرع مراحل نموه خلال المراحل الأولى من خلق الجنين قبل إتمام شهره الأول.


إذ يتم تكوين الخلايا العصبية وتمتد لتكون مناطق المخ الرئيسة وهي: 

  1. منطقة المخ الأمامي والقشرة المخية المسؤولة عن تكون الأحاسيس والتفكير والحركة وغيرها من الأنشطة. 
  2. منطقة المخ الأوسط الذي يساعدنا على الإبصار والسمع والتحكم في تحركاتنا الإرادية. 
  3. منطقة المخ المؤخري التي تقسم إلى المخيخ ليساعدنا على التوازن والتعلم والتحكم بالعضلات. 
  4. الجسر الواصل بين القشرة المخية وقشرة المخيخ إذ يعمل على التحكم بعملية المضغ وتعابير الوجه. 
  5. النخاع الذي يعمل على تنظيم التنفس والدورة الدموية وحركة اللسان والأصوات والإحساس بالطعم والصوت. 


إذ يولد الطفل عاجزا حتى تؤثر البيئة فيه، فتكون لديه الاستجابة العصبية عبر تلقي الخلية العصبية لمؤثرات داخلية أو خارجية من البيئة ونقلها من خلية إلى أخرى من خلال نهايات العصبية عبر محور الخلايا وصولا إلى الدماغ. لذلك تبقى الخلايا التي يتم استخدامها. لتزيد من كثافة القشرة المخية. بينما تضمر الخلايا التي لا تستقبل المؤثرات المتواجدة في بيئة مقيدة من خلال الموت الطبيعي للخلايا، مشكلًة بذلك نسيج الدماغ ليتناسب مع احتياجات الطفل.


مرحلة الطفولة هي الأساس في التكوين العصبي


تتكاثر كثافة القشرة المخية حتى العام الأول للطفل، ثم تبدأ بالنقصان دون أن تؤثر بالقدرات العقلية له، وذلك نتيجة لتراكم مادة المايلين Myelin، استجابة لوظائف الدماغ وازدياد تفرعات الخلايا العصبية التي تزيد وزن الدماغ، فضلا عن أن عمليات الأيض تصل إلى أعلى مستوياتها في مرحلة الطفولة لغاية سن العاشرة. نتيجة التجارب والمهارات التي يكتسبها للمحافظة على حياته. 


مرحلة الطفولة هي الأساس في التكوين العصبي


يؤدي الاتصال الزائد للخلايا العصبية في الدماغ إلى حالة من التشتت وعدم التركيز ونقصان القدرة على التحكم والانضباط، وهذا أمر شائع عند الأطفال في سن الثانية، وكذلك عند مرضى الفصام، ولذلك يعمل العقل على التخلص من هذا الاتصال الزائد من خلال استبعاد الخلايا العصبية غير المستخدمة. ويتميز العقل بـمرونته وتكييفه وقابليته للتغير استجابة للاستشارة الموجهة له من البيئة.


 فيما يتعلق بالأنشطة المرنة الجسدية التي تتكون خلال فترات طويلة على مدى الحياة، وهي أنشطة يمكن التعديل عليها. أما الأنشطة التي تمتلك فترة حرجة لتكوينها كـالسمع والأبصار واللغة، فيكون الدماغ أقل مرونة في التكيف معها وتغييرها إذا تجاوزت هذه الفترة. ولكن هل للعقل تأثير مباشر في نمو دماغ الطفل؟ وما البيئة الأنسب لاستثارته والتأثير به؟


البيئة الإثرائية المناسبة للجنين


يتأثر الجنين بوالديه والبيئة التي يعيشان فيها خلال الأسابيع الأولى من تكونه أكثر من أي مرحلة أخرى، إذ إنها المرحلة الأهم في تكوين عقله وتحديد قدراته ومهاراته التي تضمن له النمو الصحيح نظرا لتكون الأجزاء الأساسية للمخ فيها. فقد يؤدي استهلاك الكافيين أو الكحول أو العقاقير الطبية أو سوء تغذية الأم ونقص الفيتامينات والضغوط وغيرها من العادات السيئة إلى تلف دماغ الجنين وتعطل وظائفه، فضلا عن الإصابة بالأمراض الوراثية، وحدوث تشوهات عصبية وقصور في المخ أو موت التفرعات العصبية على نحو ينعكس سلبا على الوظائف الحيوية الضرورية للجسم. 


البيئة الإثرائية المناسبة للجنين


في حين أن التواصل مع الجنين ولمسه وغيرها من المثيرات الإيجابية يعمل على تطوير وتعزيز قدراته وإدراكه. تتسلسل الحواس بالظهور عند الطفل بدءا من الإحساس بالجلد ثم التوازن ثم التذوق ثم الشم وبعدها السمع وآخرها الإبصار، ومحاولة استخدام البيئة الإثرائية للتغيير في ترتيب هذا التسلسل يضر بنمو الدماغ وقد يؤدي إلى تلفه. لذلك تدعو الحاجة إلى وضع الوالدين برنامجا إثرائيا يدعم صحة عقل الجنين عبر التخلص من أشكال البيئة السلبية التي قد تضر به والتحدث إليه لمدة لا تزيد عن عشرة دقائق في أسابيع الحمل الأخيرة. فهل يستمر هذا الأثر للوالدين وللبيئة على الطفل بعد ولادته؟


تأثير البيئة الإثرائية في الطفل الرضيع


  • خلال العامين الأولين للطفل يزداد عمق تأثير الوالدين فيه. وذلك عبر ما يوفرانه له من التجارب والدعم العاطفي لإثراء حواسه. فيكون لهما دور في تشكيل عقله وبناء شخصيته عن طريق السماح له بالاستكشاف والتعلم وتشجيعه، بالإضافة إلى توفير وسائل الاستثارة لحواسه من خلال الموسيقى والأشكال والألوان، عدا عن ملمس ومسميات الأشياء وحجمها وآليات حركتها. 
  • ليبدأ الطفل بعد إتمامه الشهر الأول من عمره بتطوير استجابته المختلفة للأصوات والروائح. ثم تنضج رؤيته بعدها يزداد وعيه وانتباهه يليها زيادة قدراته وتطور إدراكه بحلول عامه الأول. 
  • وعند ثمانية عشر شهرا من عمره يكون وعيا وعاطفة ذاتية ليتمكن من التحكم بذاته وتفكيره عند بلوغه العامين، إذ يكون قادرا على التعبير عن مشاعره وحاجاته استنادا إلى الحصيلة اللغوية التي يمتلكها. كما تزداد استقلاليته وتمركزه حول ذاته. ويمكن تحديد البيئة الإثرائية المناسبة للطفل بناء على ما يمتلكه من معرفة للأشياء المادية واستمراريتها ومن تفكير عدديا مرتبط بأعداد الأشياء. 
  • كما أن لمزاج الطفل والأم تأثيرا في نشاطاته العقلية وطريقة تفكيره. لذلك من المهم توفير بيئة تغذي عواطفه وتبني شخصيته القوية والمستقلة وتعزز من ثقته بذاته. إذ تسهم البيئة العاطفية السلبية في الإضرار بقدراته العقلية وتقلل من مستوى ذكائه وتزيد من عدوانيته وسلوكه غير السوي. أما اللغة عنده فتتسلسل بالظهور بشكل ثابت بدءا من المناغاة وحتى تشكيل الكلمات وتسلسل العبارات. 
  • كما أن الوجود ضمن بيئة إثرائية غنية باللغة يعزز من قدراته اللغوية وقدرته على حل المشكلات واتخاذ القرارات. إضافة إلى تمكنه من القراءة والكتابة وتزيد من مستوى تركيزه واجتماعيته. والآن لنكمل جولتنا حول منحنيات الدماغ بالانتقال إلى مرحلة عمرية جديدة.


الأساليب الإثرائية في مرحلة ما قبل المدرسة تحقق استقلالية ونموا عقليا ولغويا للطفل


تساهم الأنشطة الإثرائية في عمر سنتين إلى خمس سنوات في تنمية ذكاء الطفل وزيادة قدرته على الاحتفاظ بالمعلومات وتوسع قاعدته اللغوية، وتزيد من قدرته على التوازن والتحكم بعضلاته. ويكمن السبب في محدودية قدرات بعض الأطفال في نوعية البيئة التي يتواجدون فيها، والتي تحد من خبراتهم وتجاربهم كالفقر وسوء التغذية وأسلوب معاملة الوالدين. والواجب أن توفر الأسرة البيئة الإثرائية الصحية لهم، وأن تشجعهم على التعلم والاستكشاف غير المقيد وتقدم الدعم العاطفي لهم عبر إشراكهم في حل المشكلات البسيطة في الرياضيات والعلوم. وأن تنمي اللغة والفنون لديهم. 


الأساليب الإثرائية في مرحلة ما قبل المدرسة تحقق استقلالية ونموا عقليا ولغويا للطفل

وأن تسمح لهم بممارسة الأنشطة الحركية وتتيح الفرصة أمامهم للإبداع والابتكار. هذه المرحلة تعد الفترة الحرجة لتطور لغته واكتساب القواعد اللغوية بشكل فطري وتلقائي. والزيادة في حصيلته اللغوية تعزز من الوصلات العصبية في دماغه وبالتالي يزداد نشاطه. وعدم تصويب الخلل في اللغة خلال هذه المرحلة يؤدي إلى تراجع في قدرته على اكتسابها. أما في مجال تعلم الأرقام والحساب فإن تقديم بيئة إثرائية ينمي استعداد الطفل للرياضيات ويجعل منها جزءا من تكوينه. كما أن أهم ما يميز هذه المرحلة هو حديث الطفل مع ذاته.


الأمر الذي يعزز من استقلاليته ويكسبه مهارات جديدة، ويمنحه القدرة على التعامل مع المواقف غير المألوفة. وتستمر هذه الظاهرة حتى سن العاشرة، إذ يصبح حديثه داخليا أكثر. وإليك ما يحدث في السنوات اللاحقة لذلك. 


تختلف الخبرات المكتسبة للفرد باختلاف مراحله العمرية


لكن الإثراء شرط في كل مرحلة. في المرحلة العمرية من ست إلى اثني عشر عاما، يصبح الطفل أكثر هدوءا وتركيزا وقدرة على اكتساب الخبرات وأكثر واعيا بذاته وعواطفه، إضافة إلى تطوره البدني. ومن المهم أن تتم معالجة أية مشكلات تواجه الطفل في اللغة والصوت في هذه المرحلة حتى لا تزداد صعوبة إدراكه لها، وكذلك يتم فيها تطوير قدرته على فهم الحساب. إضافة إلى الذكاء المكاني الذي يساعده على تدوير الأشياء وتحريكها في دماغه. وتتم تنميته عبر ممارسة الأنشطة المكانية كالبناء والتشكيل والتصميم. 


ونظرا لأن الطفل يقضي معظم وقته في البيت، فيجب على الوالدين توفير البيئة الإثرائية له خارج المدرسة، والتي تستثمر أوقات فراغه بشكل أفضل وتشجعه على الابتكار والإنجاز عوضا عن مشاهدة التلفاز وألعاب الفيديو. أما مرحلة المراهقة فتعد المرحلة الأخطر في حياة الفرد نتيجة تأثره بالتوجه الثقافي للمجتمع وتأثره بمن حوله، ويكون فيها أكثر تمركزا حول ذاته. وأكثر انعزالية ودفاعية وميلا لارتكاب الأخطاء لغاية سن الرابعة عشر، إذ يصبح بعدها أكثر استقرارا و استقلالا وإدراكا لهويته.


وأكثر اعتمادا على ذاته. لكن قدرته على اكتساب المهارات الجديدة تتراجع. وفي هذه المرحلة يتم إفراز الهرمونات الجنسية التي تغير من طبيعة الجسد وتغير سلوكاته وتجعله في حالة إحباط نتيجة تغير الطريقة التي ينظر له بها. ويعاني فيها من التقلبات المزاجية وفقدان السيطرة على الذات نتيجة الضغوط الموجهة إليه. لذا المهم أن يلتزم المراهق بـالإثراء الذاتي بمختلف الوسائل التي تعمل على بناء خياله وتطوير مهاراته ومعرفته. 


ونتيجة اختلاف نوعية الطلاب وقضاء أوقات فراغهم بلا فائدة إثرائية وتراجع دافعيتهم للتعلم والتركيز على دروسهم، إضافة إلى إهمال الأسرة فقد انخفض مستوى النظام التعليمي وفشل. لذلك دعت الحاجة إلى إجراء إصلاح تربوي وبناء نظام تعليمي قائم على الإثراء ودراسات المخ التي أثبتت قدرتها على سد الفجوة بين ما يتعلمه الطفل وما هو بحاجة إليه في الواقع لتحقيق الإصلاح الاجتماعي وتكافؤ الفرص وتغذية ميول الطلبة واهتماماتهم ودفعهم للتعلم وفق أسلوبهم الخاص وبدوافعهم الشخصية. 


وفي دراسة للأثر الإيجابي للإثراء على المخ، فقد ثبت أنه يعمل على تحفيز إنتاج خلايا المناعة المقاومة للأمراض. وللمجتمع دور في توفير المناخ الإثرائي الأنسب للأطفال من الفئات الفقيرة. كالأندية والأنشطة والبرامج الإثرائية التي تحقق لهم نموا عقليا أفضل ينعكس لاحقا على صحة وسلامة المجتمع. 


الخلاصة من كتاب العقل وأشجاره السحرية


إن خلق بيئة إثرائية تنمو من خلالها العقول لا يتطلب بالضرورة مالا، إنما يتطلب معرفة وخيالا ودافعية وجهدا صادقا. وإذا ما ترسخت عادة الاندماج الإيجابي فسوف تتدفق الخيرات، وسوف تقوم العقول النشطة بباقي المهمة بطرق تثير الدهشة والبهجة في ذات الوقت. 


الخاتمة كتاب العقل وأشجاره السحرية ماريان دياموند


أثبتت الدراسات على مدار أعوام دور البيئة الإثرائية على الطفل في المراحل العمرية حتى سن المراهقة، فكانت الخبرات في كل مرحلة من تلك المراحل تساهم في بناء الوصلات العصبية والتفرعات الجديدة لـلنهايات العصبية والتي تمتد في القشرة المخية مساهمة في زيادة كثافتها ومعززة من ذكاء الطفل، لذلك فإن كل ما يتعرض له الطفل منذ بدء تكوينه في الأسرة والمجتمع يسهم إما بشكل مباشر أو بشكل غير مباشر في نموه العقلي وبناء شخصيته وتحديد سلوكه.



تحميل كتاب العقل وأشجاره السحرية ماريان دياموند pdf برابط مباشر على موقعنا مكتبة اقرأ كتابك. اضغط هنا لتحميل الكتاب.


قراءة كتاب العقل وأشجاره السحرية ماريان دياموند pdf مباشرة أونلاين بدون تحميل على موقعنا. اضغط هنا لقراءة الكتاب.

  • فيس بوك
  • بنترست
  • تويتر
  • واتس اب
  • لينكد ان
  • بريد
author-img
مكتبة اقرأ كتابك

عدد المقالات:

شاهد ايضا × +
إظهار التعليقات
  • تعليق عادي
  • تعليق متطور
  • عن طريق المحرر بالاسفل يمكنك اضافة تعليق متطور كتعليق بصورة او فيديو يوتيوب او كود او اقتباس فقط قم بادخال الكود او النص للاقتباس او رابط صورة او فيديو يوتيوب ثم اضغط على الزر بالاسفل للتحويل قم بنسخ النتيجة واستخدمها للتعليق

X
ستحذف المقالات المحفوظة في المفضلة ، إذا تم تنظيف ذاكرة التخزين المؤقت للمتصفح أو إذا دخلت من متصفح آخر أو في وضع التصفح المتخفي