القائمة الرئيسية

الصفحات

كتاب علاقات خطرة محمد طه pdf

 كتاب علاقات خطرة

الطبيب والمؤلف محمد طه كتاب علاقات خطرة . وله أيضا مجموعة كتب نذكر منها كتاب لأ بطعم الفلامنكو، وكتاب الخروج عن النص .

في سنة 1939 وفي واحدة من أكبر وأطول الدراسات النفسية التي أجريت في التاريخ . دراسة في جامعة هارفارد، على مجموعة من الناس استمرت لأكثر من ثمانين سنة. الدراسة  تمت على أجيال مختلفة من الباحثين المشرفين على الدراسة. الدراسة  كان هدفها أنها تراقب حياة مجموعة من الناس تنظر أي تغير فيهم على مدى السنين.

 المجموعة هذه من الناس كان في منهم ناجح وكان في منهم الفاشل. كان هناك منهم الغني والفقير. كان هناك منهم الشخص المريض والشخص الذي يمتلك صحة جيدة. وكان فيه الناس التي قد مات قديما . والناس التي عاشت لفترة طويلة. نتيجة الدراسة  كانت كالآتي الشيء المشترك ما بين كل الناس. 


الشيء الذي ساعد الناس أنهم  يتحملوا الآلام النفسية والجسدية والذي ساعدهم أنهم  يعيشوا لفترة أطول ويتجنب الأمراض المختلفة. الشيء هذا ليس الشهرة ولا النقود  ولا أي شيء مادي . ولكن علاقات ما بين البشر.


كتاب علاقات خطرة محمد طه pdf


ملخص كتاب علاقات خطرة PDF

 الكتاب علاقات خطرة المؤلف محمد طه. تكلم عن أنواع وأشكال العلاقات المختلفة. من أول علاقتك بنفسك إلى حد علاقتك مع كل الناس المحيطين بك .


 علاقة الإنسان بنفسه هي أول علاقة لازم الإنسان يحافظ عليه والكاتب محمد طه: يحاول في هذا الجزء  أن  يفصل أكثر في كيفية وفهم علاقتك مع نفسك، ولكن سأتكلم في هذا الجزء عن حاجتين مهمين جدا. الحاجة الأولى هي علاقة الإنسان بجسمه، والحاجة الثانية هي الثلاثة الذين  يعيشون في داخلك. الكاتب الدكتور محمد طه . يقول إنك أنت  من المفروض أن تفكر في علاقتك مع جسمك.


هل أنت تكره؟ هل أنت تحترم أو تحتقره؟ هل أنت في الأصل  حاسس بوجوده معاك . الإنسان الذي  يريد أن يحسن من  صحته النفسية؟ المفروض يجاوب على الأسئلة هذه  وبحاجة. أن يتأكد إن الكلام والفكر والمشاعر التي يحس بها لازم تتفق مع لغة جسده والكاتب محمد طةيقول إن كثير من الأمراض الجسدية يبقى سببها نفسي،


 وأن الأطباء دائما في استغراب من كثرة الحالات التي يتم تشخيصها بتشخيص جسد سليم، ولكن المريض ما زال يشتكي من الآلام في جسده، وهذا لأن جسم المريض يعبر عن الألم النفسي ولكن بلغة مختلفة بلغة تترجم في أن هو يكون عنده ألم جسدي.


والكاتب محمد طه pdf . يقول إن هذا يحصل لأن هناك بشر  كثيرة تخاف. أن تعبر عن الألم النفسي الذي تشعر به . لأن لمعظم الناس في المجتمع  تعتبر أن هذا عيب أو غلط أو قلة أدب.


كتاب علاقات خطرة PDF مجانا


الجزء الثاني في علاقة الإنسان بنفسه 


الكاتب محمد طه: يتكلم عن الثلاثة التي تعيش  في داخلك . عالم النفس الكندي إريك بيرن يقول يوجد؟ ثلاثة أنواع من الشخصيات داخلك . الشخصيات هذه يسميهم  ( ego state) أو حالات الأنا .


أول حالة هي child ego state: أو حالة الأنا الطفولية. الحالة هذه هي الطفل الداخلي الذي بداخلك . الطفل الذي يحب يفرح ويلعب مثل ما خلقوا  الله . على الفطرة، وفي نفس الوقت الطفل الذي يرفض أي قوانين . شخص دائما متمرد وعنيد.


أما الحالة الثانية هي  parent ego state أو حالة الأنا الوالدية. الحالة هذه تكون بداخلك لما تستدعي إنك  يكون عندك حنان الأب أو حنان الأم، ومثل حالة الأنا الطفولية التي فيها الطفل ممكن يكون متمرد أو يحب أنه يلعب ويفرح حالة الأنا الوالدية فيها نفس الكلام الأب ممكن يكون أب حنون وأب راعي وممكن أن يكون أب ناقض أب قاسي.



أما الحالة الثالثة هي adult ego state أو حالة الأنا الراشدة . الحالة هذه تستدعي منك أن تحكم عقلك أن توزن الأمور إنك تتعامل مع الأمور بواقعية وبأقل مشاعر ممكنة. والكاتب محمد طه في كتاب علاقات خطره pdf .

 يقول إن الشخص الطبيعي عنده الثلاث  حالات يتكلموا مع بعضهم . والحالات يتكلموا تحت قيادة الأنا الراشدة التي تسبح كل مرحلة بالتناوب الأدوار ما بين حالات الأنا المختلفة. وعلى الناحية الثانية الشخص الذي عنده اكتئاب تجده يميل أن يكون طفل متكيف. أما الشخص مثلا الذي عنده حالة من الهوس فهو طفل متمرد طفل حر بزيادة .



 تصنيف حالات الأنا في علم النفس هي لمدرسة في علم النفس تسمى transactional analsis أو التحليل المعاملاتي. والهدف من كل هذا هو أنك أنت  تفهم نفسك أكثر تعرف هل أنت فعلا شخص طبيعي أم لا؟


المؤلف محمد طه بين في كتاب علاقات خطره .بنصح في  الجزء هذا ببعض الأشياء التي يجب أن تفعلها  حتى تستطيع . تحسن علاقاتك مع الناس التي حولك. أول شيء هي الانتباه للمشاعر الطرحية. الكاتب محمد طه يقول: إن بعض علاقاتك مع الناس هي علاقات طرحية. 



بمعنى أنك أنت تشاهد الشخص هذا كشخص ثاني . يذكرك بحبيب لك أو بولدك أو والدتك أو حد ما في حياتك مهم. والشيء الذي تعرف به إن العلاقة هذه علاقة حقيقية أو علاقة طرحية . هي أنك أنت تجد مشاعرك زيادة جدا وما لها أي مبرر، وغالبا العلاقة  تكونت عن طريق الإنترنت أو عن طريق التليفون.


أما الشيء الثاني الذي لازم تنتبه له أن لا تتقمص شخصية أحد ثاني. الفكرة هنا أن بعض الناس يبحث عن دور معين . دور لشخص معين مهم في حياته وانت أحيانا تكون بحاجة أن ترتبط بشخص معين، فتحاول أن تمثل الدور  هذا . والدكتور محمد طه يعبرها من أخطر الحاجات التي أنت ممكن تفعلها .


 تجنب أن تعيش في حياتك بدور مزيف. أما الشيء الثالث الذي يجب أن تنتبه!  لا تتقمص الشخصية التي تكرها . الحالة  هذه في علم النفس تسمى ldentification with the aggressor، أو أن تتقمص المعتدي .


كتاب علاقات خطرة محمد طه pdfيقول إنه لا يوجد تشويه أكثر من أنك أنت تجد نفسك عايش بشخصية أحد ثاني، والمشكلة لا تكمن في تتقمص شخصية حاد ثاني فقط!، ولكنك تحاول أنك الحاق الأذى في شخص الثاني بالطريقة نفسها التي تعرضت أنت للأذى منها. 



كتاب علاقات خطرة مسموع


29 علاقة خطرة في كتاب علاقات خطرة

دكتور محمد طه يقول: يوجد تسعة وعشرين علاقة، التسعة وعشرين علاقة تلك يعتبرها أنها علاقات خطرة . علاقات ممكن أن تدمر حياتك. وفي الجزء هذا سنتكلم عن أهم العلاقات هذه. العلاقات التي أنت المفروض تتجنبها كي  تحافظ على صحتك النفسية والجسدية.



 العلاقة الأولى هي العلاقة مع شخص نرجسي.

 الكاتب محمد طه يقول: إن العلاقة تلك تستهلك وتستنزفك؟ على كل المستويات، وهذا لأن الشخص النرجسي، شخص يحب نفسه فقط! والمشكلة ليس أنه  يحب نفسه ولكن يعبد نفسه ويقدرها لأقصى حد، ومستعد أن  يضحي بأي حاجة . بمقابل أن يعمل حاجة لنفسه. 


العلاقة الثانية مع شخص اعتمادي.


النوعية هذه من الأشخاص يحب الاعتماد على من حوله دائما . دائما يحتاجهم بجانبه  طول الوقت . والكاتب محمد طه: ينصحنا في الابتعاد عن تلك  النوعية من الأشخاص .لأن النوعية هذه تأخد منك أكتر ما تعطيك أو تفيدك.

العلاقة الثالثة لازم تتجنبها هي علاقة التقديس .


 فكرة إن أحد يقدسك ويعتبر ك ويتعامل معك على أنك أنت شخص خارق. المشكلة الكبيرة في النوعية هذه من العلاقات. إن الشخص الذي يقدسك اليوم غالبا في يوم من الأيام سوف ينقلب عليك، ولذلك الأفضل أن تتجنب النوعية هذه من الأشخاص لأنه غالبا علاقتك به على المدى الطويل لن تكون علاقة جيدة.

العلاقة الرابعة  علاقة العمى .

الكاتب محمد طه books. يعتبرها من العلاقات المؤذية جدا جدا ما بين الناس. هذه النوعية  من العلاقات يكون فيها طرف لا يرى الطرف الثاني أصلا، بمعنى أن شخص  بمشاعر قديمة مخزنة اتجاه شخص آخر، ويتعامل معك كأنه يتعامل مع الشخص المذكور، ولكنه في الحقيقة لا يراك أنت.


العلاقة الخامسة مع شخص وسواس Obsessive-compulsive personality disorder.


العلاقة تجد نفسك فيها أنك تحت السيطرة . الطرف  الثاني في العلاقة يحسب كل حاجة بالورقة والقلم . ذلك الشخص يحب كل حاجة تبقى منظمة ومرتبة وفي وقتها .ولا يحب أي نوع من المفاجآت الغير متوقعة، وفي نفس الوقت الشخص تجد أنه مثالي وحريص وبخيل جدا . والكاتب محمد طة يقول: إن التعامل مع النوعية هذه من الأشخاص  متعب جدا لأنك أنت سوف تشعر طول الوقت إنك أنت مضطر تحسب حسابات كثيرة. قبل التحدث بأي، أي كلمة وقبل ما تتصرف أي تصرف .


العلاقة السادسة  علاقة مع اللاشيء.


العلاقة هذه تبقى علاقة مع الهوى علاقة مع الفراغ الذي يكون دائما فراغ إلكتروني . شخصين  يتواصلوا مع بعض عن طريق الإنترنت وهم لا يعرفوا أي حاجات عن بعضهم.


والمشكلة في العلاقة تلك أنك أنت تسقط على الطرف الثاني في العلاقة صفات وتخيلات وتوقعات ليست موجودة فيه . كلها عبارة عن تصورات من وحي خيالك، وبسبب ذلك تعد هذه العلاقة . بعيدة تماما عن الحقيقة وببساطة العلاقة لا تعتبر علاقة مع أحد ثاني. علاقة مع الفراغ علاقة وهمية أنت تكونها مع نفسك .


العلاقة السابعة علاقة المحيرة. 


العلاقة هذه مع شخص عنده شخصية حدية أو التي تسمى في علم النفس. بيلبورد لاين borderline . الشخصية  تكون متقلبة المزاج الشخص هذا تجده كل يوم بحالة . يوم يكون حنون وطيب ويوم يكون عصبي ولا يتحمل من أمامه.


العلاقة الثامنة العلاقة التي تجن 

المؤلف محمد طه في كتابه علاقات خطرة. يحزرنا من النوعية هذه من العلاقات . ويجب أن تتجنبها لأن الشخص الذي أمامك يوصل لك رسائل عكسية في نفس الوقت . يوصل كلام معين، ولكنه يتصرف عكس الذي هو يتحدثه .


 العلاقة  التاسعة العلاقة مع الشخص الذي يسمى بالـ سايكو باف psychopath .


في كتاب علاقات خطره الكاتب محمد طه  يقول: إن العلاقة هذه ممكن أن  تحطمك. لأن الشخص السيكوباتي . يكون عنده جاذبية كبيرة جدا، وفي نفس الوقت يكون كذاب جدا . تجده دائما يتلاعب بالكلام والمواقف والتصرفات، ويظهر أنه هو يقنعك بالحاجة وعكسها في نفس الوقت والكاتب يقول يجب عليك  تعمل حاجة من اثنتين.  إما أن تأخذ الشخص هذا إلى دكتور نفسي فورا . أو أن تتركه في الحال. 


العلاقة العاشرة العلاقة التي لا تسمى .


العنوان الغريب للعلاقة هذه بوضح حاجة مهمة جدا، وهي إن العلاقة  ما بين طرفين لا يملكو أي هدف من العلاقة.

شخصين مثلا لا يوجد هدف لديهم أنهم ما يتجوزو . و لا عندهم هدف أنهم ما ياخدوا أي خطوة بعد كدا يتكلموا ومافيش أي حاجة رسمية منهم، علاقة ببساطة ملهاش أي تسمية. 


العلاقة الحادي عشر علاقة الضحية الجاني والمنقذ .


في بعض الناس لما تدخل في علاقة مع أحد معين، يختاروا أنهم يلعبوا دور من ثلاث أدوار. يا إما دور الضحية أو دور الجاني أو دور المنقذ الشخص الذي يلعب دور الضحية يحاول دائما يثبت لنفسه أنه هو ديما مظلوم، بتالي يحاول يهرب من المسؤولية. أما الشخص الذي يلعب دور الجاني فهو ينتقم من نفسه ومن الحياة ومن ناس ثانية ويعمل ذلك ويظهره في شخصك. أما الشخص الذي يلعب دور المنقذ فهو في الحقيقة ينصب شباكه حولك لكي يقدر إنه هو يمتلكك .


العلاقة  الثانية عشر العلاقة التي تكون فيها متهم .


في العلاقة هذه تجد الشخص، الذي أمامك يشك فيك يتهمك بسبب أو بدون سبب.


العلاقة الثالثة عشر  العلاقة مع شخص مدمن .


المؤلف محمد طه في كتابه علاقات خطرة يقول: إن الشخص الذي لديه أي نوع من الإدمان سيعمل أي حاجة من أجل الحصول على المادة التي يدمنها . ولو نحن على سبيل المثال لدينا فتاة مخطوبة لشخص مدمن. الكاتب يقول إنه  لازم يتعالج الأول . لازم يتعالج قبل العلاقة ما تتطور وهذا لأن العلاقة مع الشخص المدمن علاقة صعبة جدا علاقة معقدة والنهاية فيها بتكون نهاية سيئة.


العلاقة الرابعة عشر العلاقة الجزئية .


 العلاقة للطرف الثاني يشاهد فيه جزء معين من الشخص الذي أمامه .يرى الجزء الجميل  ويتخلى وينسى أي حاجة غيرها.


العلاقة الخامسة عشر علاقة الحبل السري.


العلاقة هذه تعد علاقة خادعة شكلها الظاهر جميل، ولكن من الداخل هي كارثة متحركة. مشكلة العلاقة هذه أن الطرفين ينعزلوا تماما عن العالم ينسوا أصحابهم، ينسوا أقربائهم وينسوا أهلهم، ومع  مرور الوقت يعرضهم لمشاكل نفسية كبيرة.


العلاقة السادسة عشر علاقة مع شخص تمثيلي.


وصفه في كتاب علاقات خطرة محمد طه pdf . النوع هذا من الناس يكون شخص تمثيلي مسرحي متمكن، تجد نفسك مع شخص كل هدفه في الدنيا، أن  يكون تحت الأضواء طول الوقت،

 ورغم أن هذا الشخص همه أن يحافظ على المظهر الخارجي . ولكن من الداخل تجده شخص فارغ.

رواية علاقات خطرة


الكاتب محمد طه في رواية علاقات خطرة ، يقول إن العلاقة الحقيقية هي  علاقة السوية . علاقة المفروض يبحث عنها الإنسان، وفيه سبعة حاجات أساسية لازم تكون موجودة في كل علاقة سوية.


1- الطرف الثاني الذي في العلاقة معاك لازم يشعرك دائما أنه هو حاضر وموجود ومهتم.

2- إنه هو يسمع لك في الوقت الذي أنت فعلا محتاج له. 

3- فهو أنه يتقبلك يحترمك بدون أي شروط، وهذا ليس معناه أن، يوافق على كل حاجة أنت تعملها ولكن أنه يتقبلك كإنسان. 

4- فهو أن الشخص الذي معاك في العلاقة لن يحكم عليك تحت أي ظرف من الظروف، ولكن سيحدد الحاجات المهمة التي يرى فيها، بعض الملاحظات سيتعامل معاك بطريقة سوية لأن يتعامل معك كأنه قاضي أو رجل دين أو مصلح اجتماعي.


5- أنه دائما سوف يجعل نفسه مكانك  حتى يشعر بك ويفهمك ويرى الاحتياجات التي عندك، وفي نفس الوقت يتوقع منك أن تتعامل معه بنفس الطريقة .

أن تجعل نفسك مكانه وتفهمه والعلاقة هذه ليست مصلحة من طرف واحد.

بمعنى أن العلاقة هذه علاقة متكافئة.


6- أن كل طرف في العلاقة يكون نفسه لا يحاول أن  يمثل على الثاني، لا يحاول أن  يلبس قناع أمام الثاني أو بمعنى آخر إن العلاقة تكون واضحة وصريحة ومن غير أي تزيف.


7- عدم جعل علاقة مقفولة بمعنى أنك أنت لو عملت علاقة مع شخص معين. لا تجعل العلاقة  تبعدك عن أهلك أو أصحابك أو الناس القريبين منك .


اقتباسات من كتاب علاقات خطرة


السبعة من العلاقات السوية لو موجودين في أي علاقة. الكاتب في رواية علاقات خطرة pdf . يعتبرها أن العلاقة هذه ستكون علاقة صحية للطرفين، ولكن في نفس الوقت الكاتب يقول أن قبل أن يكون لديك السبع حاجات ، في أي علاقة لازم قبل كل هذا الله يكون طرف ثابت في أي علاقة أن تكون فيها مع أي أحد.

المفروض دائما أن تتقي الله في أي شخص . لازم تراعي وجود ربك في أي علاقة أنت فيه؟ العلاقات ما بين البشر هي واحدة من أهم الأسباب التي تساعد على تحسين الصحة النفسية والصحة الجسدية. 


وأول علاقة لازم يهتم بها الإنسان هي علاقته بنفسه. أولا اسأل نفسك هل أنت بتسمع جسدك؟ وتهتم به أم لا. وثاني حاجة لازم تعرف أن بداخلك ثلاث حالات للأنا . تظهر  الحالات حسب الموقف الذي أنت تكون فيه.


أما أن تكون طفل صغير أو أن تكون أب أو أم . أو إنك  تكون شخص عاقل راشد يحسبها جيدا.


 والكاتب محمد طه في كتاب العلاقات الخطرة . يتحدث عن تسعة وعشرين علاقة. العلاقات هذه هي علاقات خطرة عليك . علاقات ممكن تدمر حياتك بالكامل. والعلاقة رقم ثلاثين هي العلاقة السوية.

العلاقة الحقيقية والعلاقة السوية لها. سبع صفات أساسية. ينبغي على الطرف المعاكس يكون حاضر وموجود ومهتم ويجب أن يسمعك جيدا . يتقبلك  ويحترمك بدون أي شروط، وفي نفس الوقت يجب أن لا يحكم عليك، في أي ظرف من الظروف . ويجب أن هو يضع نفسه مكانك ويشعر بك ويفهمك ويعرف احتياجاتك وكل طرف في العلاقة بينكم  لازم يكون حقيقي وغير مزيف.


 وأخيرا لازم العلاقة هذه لا تكون مقفولة لا تبعدك عن أهلك أو أصحابك أو أقربائك . السبع حاجات لو موجودة في أي علاقة تجعل العلاقة صحية للطرفين، ولكن قبل كل الكلام لازم العلاقة يكون فيها تقوى ربنا لازم دائما تستشعر وجود ربنا في أي علاقة أنت فيها.


تحميل كتاب علاقات خطرة pdf . مباشرة من موقعنا مكتبة اقرأ كتابك برابط مباشر .

اضغط هنا لتحميل .


قراءة كتاب علاقات خطرة مباشرة أونلاين بدون تحميل . من موقعنا اضغط هنا .

  • فيس بوك
  • بنترست
  • تويتر
  • واتس اب
  • لينكد ان
  • بريد
author-img
مكتبة اقرأ كتابك

عدد المقالات:

شاهد ايضا × +
إظهار التعليقات
  • تعليق عادي
  • تعليق متطور
  • عن طريق المحرر بالاسفل يمكنك اضافة تعليق متطور كتعليق بصورة او فيديو يوتيوب او كود او اقتباس فقط قم بادخال الكود او النص للاقتباس او رابط صورة او فيديو يوتيوب ثم اضغط على الزر بالاسفل للتحويل قم بنسخ النتيجة واستخدمها للتعليق

X
ستحذف المقالات المحفوظة في المفضلة ، إذا تم تنظيف ذاكرة التخزين المؤقت للمتصفح أو إذا دخلت من متصفح آخر أو في وضع التصفح المتخفي