تحميل مجاني- كتاب الإتقان نسخة- pdf تأليف روبرت غرين -أقرا كتابك

+ حجم الخط -


اللغة : العربية
 اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ :التنمية البشرية وتطوير الذات
 الحجم : 9.11 Mo
 عدد الصفحات : 445
 نوع الملف : PDF
 المؤلف : روبرت غرين


  ملخص كتاب اﻹتقان لروبرت غرين


 مقدمة : تخيل أنك تتعلم العزف على آلة موسيقية 


 أو تبدأ في وظيفة جديدة حيث يجب أن تتعلم مهارة جديدة. 


 في البداية ستشعر بعدم الارتياح وكأنك دخيل على هذا المجال،


  فإنك تشعر بالتردّد وربما ببعض الخوف. 


 إذا كنت تتعلم البيانو لأول مرة، 


 فأنت لا تفهم بعد العلاقات بين المفاتيح،




تحميل مجاني- كتاب الإتقان نسخة- pdf تأليف روبرت غرين -أقرا كتابك




  الأوتار، وكل شيء يتعلّق بصناعة الموسيقى. 


 إذا كنت تبدأ وظيفة جديدة، فإنك لا تعرف بعد علاقات القوة بين الناس،


  الطبيعة النفسية لرئيسك الجديد 


 أو القواعد والإجراءات التي ستحتاجها للنجاح


 . لذا تبدأ في مراقبة الآخرين و اتباع أهدافهم .


  حين تفعل ذلك ، 


 فإنك تحصل على الوضوح و تتعلم القواعد وترى كيف تعمل الأشياء و تتلاءم مع بعضها


 فسوف تكسب الطلاقة، وبذلك تتقن كلّ المهارات الأساسية.


  الآن يمكنك التعامل مع التحديات الجديدة والمثيرة، وتبدأ في رؤية الروابط 


 التي كانت غير مرئية بالنسبة لك. 


 تزداد ثقتك. وسرعان ما تنتقل من طالب إلى ممارس، وتوسع معرفتك.

 


 بدلا من أن تتعلم كيف يفعل الآخرون الأشياء، ابدأ في صنع أسلوبك وطابعك الفريد


 و مع مرور السنين و إستمرار العملية،  ستحقق أخيرا شيئا أعظم ؛ الإتقان.


 لم يعد البيانو شيئا خارجا عن نطاقك،


  فقد تمّ استعابه. أصبح جزءا من نظامك العصبي،و من  أطراف أصابعك.


  أنت الأن تفهم  المجموعة الدينامكية


و في المثال الآخر تفهم الأوضاع الإجتماعية


  ويمكنك إتخاذ قرارات سريعة .


  لقد تعلمت القواعد جيدا، بحيث يمكنك الآن كسرها وإعادة كتابتها.


 وتوضح هذه العملية ثلاث مراحل 


  التلمذة، الإبداع والإتقان.


  في هذه المرحلة الأخيرة،ء


  في هذه المرحلة الأخيرة، درجة خبرتك في المعرفة وتركيزك عميقة جدا بحيث يمكنك الآن 


 رؤية الصورة كاملة بوضوح تام. 


 أنت الآن لديك القدرة على الوصول إلى قلب الحياة.


   هذه هي المرحلة التي نرى فيها علماءً متفوقين 


 يكشفون قوانين جديدة للفيزياء، 


 ومخترعين يبتكرون أشياءا لم يتخيها أحد من قبل 


الخبر السّار هو ،


   أن أي شخص يمكنه أن يصل إلى مرحلة اﻹتقان حتىّ أنت يمكنك ذلك.


 اعتقد الناس  على مدى قرون،  أن التفوق هو امتياز ممنوح فقط لقلة منتقاة 


 لديهم ببساطة موهبة فطرية


  ولكن إليكم السر الحقيقي، 


 الدماغ   مصمم ليقودنا إلى اﻹتقان؛ و هو  القوة الكامنة فينا جميعا


 الفصل الأول:اكتشف ندائك الباطني مهمّتك في الحياة


 إذا كنا جميعا نولدا بعقول متماثلة، 


 فلماذا يبدو أن عددا محدودا فقط من الناس يتفوق 


 ويتمكّن من استخدام هذه القوة الكامنة. 


 أعني كيف يمكنك أيضا تفسير التألق والموهبة الطبيعية لفنانين مثل موزارت أو ليوناردو دافنشي.


  كما أن الدراسات تظهر أن الآلاف من الأطفال يحملون مهارات ومواهب استثنائية في مختلف المجالات، 


 ولكن القليل منهم نسبيا يمضون في القيام بأشياء عظيمة. 


 بعبارة أخرى، لا تستطيع الموهبة الطبيعية أو معدل الذكاء العالي التنبؤ بالإنجاز المستقبلي أو تفسيره


 يعترف العديد من السادة عبر التاريخ 


 ابأنهم اختبروا نوع ما من القوة أو الصوت أو الإحساس بالمصير الذي أرشدهم إلى الأمام. 


 بالنسبة لنابليون بونابرت كان نجما، و بالنسبة لسقراط و غوته كان شيطانا، 


 و حتى آينشتاين تحدث عن صوت داخلي  شكّل إتجاه أفكاره.


  قد تفكر في هذا الصوت أو الشعور كشيء خارق لا يمكن تفسيره، 


 ولكن هناك تفسير حقيقي و عملي جدا لمثل هذه النجوم و الشياطين. 


 كما ترون، فإن كل واحد منا يولد فريدا.


  الطبع الفريد هو في حمضنا، ونحن ظاهرة تحدث مرة واحدة , 


  تركيبتنا الجينية الدقيقة لن تتكرر أبدا.


  هذه القوى في داخلنا تستعين بتجارب معينة بل وتؤثر في تطور عقولنا.


  ومع  الوقت تضعف هذه القوة مع  استمرارنا  في الحياة 


 وتتماشى مع الضغوط الاجتماعية من حولنا


 هذه القوة المضادة قوية بشكل لا يصدق و هي الصوت الذي يخبرك أن تتصرف بطريقة تتناسب مع مجموعة معينة.


  عندما تصبح القوى المضادة قوية بما فيه الكفاية، 


 تفقد الاتصال الكامل مع طابعك الفريد، 


 وتتغير رغباتك لتتوافق مع رغبات الآخرين


 . فينتهي بك المطاف إلى إختيار مهنة لا تناسبك،


  تستمرّ في البحث عن المتعة في أماكن خارج حياتك المهنية، 


 وتصبح أقل انخراطا في عملك


  في النهاية أنت كسرت الاتصال مع قدرك


  الذي تكونّ عند ولادتك. 


 عليك أن تتجنب هذا المصير و تُحقق مهمة حياتك.


 للقيام بذلك، يجب أن تمر بثلاث مراحل


 أولا، يجب أن تنظر إلى داخلك وتتصّل أو تعيد الاتصال مع ميولك، 


 ذلك الإحساس بطابعك الفريد. 


 قم بمسح الأصوات التي قد تربكك.


  ربما تأتي هذه الأصوات من عائلتك أو من محيطك.



روبرت غرين بالعربي




  بعد ذلك، ستحتاج إلى النظر إلى المسار الوظيفي الذي بدأته أو أنت على وشك أن تبدء فيه


 . للقيام بذلك،  يجب أن تنظر إلى عملك على أنه شيء أكثر إلهاما من مجرد وظيفة، 


 سوف ترغب في النظر إليه كجزء من موهبتك. 


 وعندئذ يكون عملك متصلا بشكل عميق بمن تكون حقا و  لن يكون  جزءا منفصلا عن حياتك. 


 وأخيرا، يجب أن ترى مسارك  المهني على أنه رحلة ذات إنعطافات  بدلا من خط مستقيم.


  أثناء مرورك في رحلتك، 


 ستبني فهمك وثقتك وستصبح في نهاية المطاف سيدا في مجالك


 الفصل الثاني : استسلم للواقع: التلمذة المثالية النهائية


 لعلّ القول أسهل ولكن عملية البحث عن مهنتك ومهمة حياتك ليست بهذه البساطة. 


 وذلك لأن النظر إلى أعماقك يتطلب بعض التأمل الذاتي الجدي، 


 وقد لا تعرف أبدا من أين سيأتي إلهامك. 


 على سبيل المثال، عندما كان ألبرت أينشتاين في الخامسة من عمره ، 


 كان والده يعطيه بوصلة كهدية. 


 وسرعان ما انبهر بالإبرة، التي تغير إتجاهها كلّما حرك البوصلة.


  الفكرة القائلة بأن هناك قوة مغناطيسية تعمل على هذه الإبرة، 


 قوة غير مرئية للعينين ,أسرته طوال حياته


 كانت كل أفكاره تدور حول مسألة القوى الخفية والحقول،


  وغالبا ما كان يفكر في تلك البوصلة التي  جذبته. 


 ولكن في بعض الأحيان لا يكون هذا السبب  في صنع علاقة عميقة جسماً ماديا. 


 بالنسبة لعالم الأنثروبولوجيا واللغويّ دانيال إيفرت،


  الذي ترعرع في حدود كاليفورنيا بالمكسيك


  مما جذبه إلى الثقافة المكسيكية من حوله.


  كان مفتونا باللغة، والطعام، والأخلاق.


  ثم تحول افتتانه إلى اهتمام يدوم مدى الحياة بالثقافات المتنوعة


 بالنسبة لجون كولترين، جاء إلهامه من لقاء مع معلم موسيقى محترف.


  كان كولترين مهتما بالموسيقى، و  عازف سكسفون في فرقة المدرسة الثانوية.


  بعد بضع سنوات فقط، رأى عازف موسيقى الجاز الكبير تشارلي بيرد باركر يقدم عرضا حيا.


  كان ذلك الأداء هو الذي أشعل شيئا داخل كولترين.


  وبدأ في ممارسة الموسيقى بكثافة، 


 و في غضون عقد، حوّل نفسه إلى واحد من أعظم فناني الجاز في عصره


 . كل هؤلاء السادة وجدوا النجاح في مجال أشعل فتيله الاهتمام والحب الحقيقي لموضوعهم. 


 أشياء مثل الهيبة و المال جاءت لاحقا.


  لذلك من المهم عندما تبحث عن مهنة  أن تهتدي بالحب والفضول لا الشهرة والثروة


 لنلقي نظرة على فريدي روش، 


 الملاكم الذي اختار وظيفة غير مدفوعة الأجر


  في مركز الملاكمة لمساعدته في تطوير المهارات اللازمة. 


 وفي نهاية المطاف، أدى إتخاذ القرار بالعمل دون  أجر إلى مزيد من الشهرة والنجاح 


  أكثر مما لو كان قد اتخذ وظيفة أخرى مدفوعة الأجر في وقت سابق


 في نهاية المطاف، يجب أن تقدّر التعلم فوق كل شيء آخر. 


 هذا سيقودك إلى جميع الخيارات الصحيحة، 


 التي ستتيح لك العمل مع الناس والمعلمين الذين يمكنهم إلهامك وتعليمك. 


 حتى لو كانت وظيفة ذات راتب متوسط، 


 فإنها يمكن أن توفر لك مهارات حياة قيمة


 .بالإضافة إلى ذلك، لا يجب أن تستهجن التلمذة بدون أجر.


  في الواقع، غالبا ما يكون ذروة الحكمة العثور على المعلم المثالي 


 وتقديم خدماتك كمساعد مجانا. 


 وفي كثير من الأحيان سوف يفشي مثل هؤلاء الموجهين أكثر من أسرار التجارة المعتادة


 في النهاية، عندما تقدّر التعلم فوق كل شيء آخر، فإنك تمهّد المجال لتوسيع إبداعك و سيأتي المال قريبا


 الفصل الثالث تشرّب قوة الرئيس: 


 ديناميكية المرشد الخاص


 كما ذكرنا سابقا، ينبغي أن يكون التركيز على التعلم والفضول القوة الدافعة للنجاح


 . بالطبع، التعلم ليس دائما عملية سهلة،


  خاصة عندما تبدأ شيئا جديدا. لذلك، 


 من أفضل الطرق لتعلم شيء جديد هو إيجاد موجه في مجالك. 


 عندما تجد المرشد المناسب، ستكون قادرا على إستخدام وقتك 


 ومواردك بشكل أكثر فعالية 


 وتتقن مجالك بشكل أسرع. 


 في الواقع، إختيار المرشد المناسب هو أكثر أهمية مما قد تتخيل.


  وإيجاد المرشد المناسب هو المفتاح


 كثيرا ما يخطئ الناس في إختيار شخص أكثر دراية ، 


 أو أكثر جاذبية، أو أفضل مقاما ومكانةً. 


 كل هذه أسباب سطحية. لذا لا تختر مرشدا فقط لأنه عبر طريقك أولا. 


 بدلا من ذلك، فكر في قرارك هذا قدر الإمكان


 عند إختيار مرشد، تذكّر مهمة حياتك ورؤيتك للمستقبل. 


 لابد أن يكون المعلم الذي تختاره متماشيا إستراتيجيا مع هذه الرؤية.


  لذا إذا كان مسارك في إتجاه أكثر ثوريةً،


  فستريد مرشدا منفتحا ومطوّرا وليس متسلّطا. 


 إذا كان هدفك أكثرخصوصية ، فستريد مرشدا يجعلك تشعر بالراحة، 


 وسيساعدك على تحويل خصوصياتك إلى إتقان بدلا من تحطيمها. 


 وإذا لم تكن متأكدا من الإتجاه الذي تريد الذهاب إليه، 


 قد يكون من المفيد العثور على شخص يمكنه مساعدتك في الحصول على الوضوح وعلى ما تريد. 


 حتى أنك قد تستفيد في هذه الحالة من إختيار مرشد متسلّط. 


 من المهم أيضا البقاء بعيدا عن العواطف.


  وبهذه الطريقة، يمكنك في نهاية المطاف إختيار ما ترغب في إستيعابه وما ينبغي أن ترفضه


 على سبيل المثال، في عام 1906، كان كارل يونج طبيبا نفسيا واعدا،


  اشتهر بعمله في علم النفس التجريبي،


  وكان يشغل منصبا مهما في مستشفى هيرتز لي الشهير للأمراض النفسية في زيوريخ. 


 وعلى الرغم من نجاحه، إلّا أنه ما زال يشعر بعدم الثقة 


 و يشعر بالإحباط لأن العديد من علاجاته للمرضى لا تكون فعالة في كثير من الأحيان


 . لذلك بدأ يراسل مؤسس حقل التحليل النفسي سيجموند فرويد 


 الذي كان في ال51 عاما آنذاك


 و رغم أن يونج كان متناقضا مع فرويد، 


 إلاّ أنه أعرب عن إعجابه بشغفه بوصفه رائدا في هذا المجال. 


 وعندما إجتمعا أخيرا بعد سنة،


  تحدّثا دون توقف لمدة 13 ساعة. 


 كان فرويد مفتونا  بيونج ووجده أكثر إبداعا من غيره، 


 وكان فرويد يعتقد أن الشاب قد يكون خليفةً له في حركة التحليل النفسي


  ويونج من ناحية أخرى، يعتقد أن فرويد قد يكون شخصية الأب المرشد، 


 التي كان في أمس الحاجة إليها.


  وعلى هذا فقد عمل الإثنان معا لمدة خمسة أعوام إلى أن عاد تناقض يونج. 


 فقد أدرك أن فرويد قد يكون ديكتاتورا ، ورفض اتباع العقيدة الفرودية.  


 بحلول عام 1913. كانا قد أنهيا العلاقة المرشدة 


 وتم إبعاد يونج عن دائرة فرويد الداخلية.


  لكن العلاقة لم تكن كلها سيئة. فعلى مر السنين، 


 تمكّن يونج من حل كل شكوكه وصقل بعض الأفكار الأساسية حول علم النفس البشري. 


 بشكل عام، كان قادرا على تعزيز إحساسه بالهوية طوال السنوات وبدون ذلك الإرشاد، ما كان ليتوصل أبدا إلى حل واضح


 عندما تبدأ رحلة التدريب الخاص بك، 


 من المهم أن تتذكر أنك لن تكون متدربا إلى الأبد. 


 وهذا يعني ببساطة أنك ستحتاج إلى العودة إلى طفولتك. 


 مثلا، إذا قمت بزيارة بلد جديد حيث لا يمكنك الاعتماد على كل شيء مألوف، تصبح طفوليا.


  مرة أخرى، تصيبك رائحة وحداثة كل ما تراه


 حسنا، يحفظ السادة جزءً من روح الطفولة هذه في عملهم وفي طريقة تفكيرهم.


  كما يحافظون على الإثارة الطفولية حول مجالهم و على طريقة اللعب


 . وهذا ما يسمى بالعقل البعدي،


  الذي غالبا ما يكون ساكنا في مرحلة التلمذة


  عندما تستوعب بصبر كل التفاصيل الجديدة التي تعرفها عن مجالك.


  ثم تعود الروح عندما تكسب الحرية وفرصة إستخدام المعرفة التي اكتسبتها. 


 هذه هي الحرية لثني القواعد التي يجب عليك تبنيها عندما تنهي تدريبك


على سبيل المثال، قضى موزارت ما يقارب  ثماني سنوات في قمع إبداعه تحت ضغط والده.


 ثم تمرّد ثم عاد إلى التواصل مع روح طفولته 


وانفجر بإبداعه بمجرد تحرير نفسه من عائلته. 


وبعبارة أخرى، لا تخف من التمرد والخروج بمفردك. 


ففي نهاية المطاف، هذا ما يفعله كل سيّد مجال، 


في نقطة ما على أية حال


 الفصل الرابع: انظر للناس على حقيقتهم: الذكاء الاجتماعي


تخيل العقل كأنه عضلة تتقلص طبيعياً بمرور الوقت ما


  لم يتم تجنبها بوعي.  


 تتقلّص عقولنا لسببين.


  أولا، نحن نُفضل أن نستمتع بنفس الأفكار


  وطريقة التفكير، لأنها تجعلنا نشعر بأننا مألوفون وآمنون. 


 نحن مبتكرون  للعادات، 


 و التمسك بنفس الطرق يوفر لنا الكثير من الجهد.


  وثانيا، كلما عملنا جاهدين في التعامل مع مشكلة أو فكرة ما،


  فإن عقولنا تتبع تركيزها  بطبيعة الحال 


 بسبب الإجهاد والجهد المبذول. 


 والأمر ببساطة أننا في نهاية المطاف نميل إلى التفكير في إحتمالات أو وجهات نظر بديلة أقل فنصبح محدودي التفكير .


  وللتغلب على هذه المأساة،


  يتعين علينا أن نريح عقولنا  و أن نقودها في أساليب التفكير البديلة


 في عام 1817، 


 كتب الشاعر جون كيتس، البالغ من العمر 22 عاما، رسالة إلى أخوته يشرح فيها آخر أفكاره حول العملية الإبداعية. 


 وكتب أن الطريقة الوحيدة لفهم التعقيدات الكاملة للعالم 


 هي أن نجعل عقولنا تستوعب تجاربه دون الحاجة إلى تحديد معنى لكل ذلك. 


 ويجب أن يكون العقل عندئذ قادرا على الشعور بالشك وعدم اليقين لأطول فترة ممكنة.


  وفي هذه الحالة تصبح الأفكار أكثر بعدا مما لو قفزنا إلى الاستنتاجات وأطلقنا الأحكام في وقت مبكر.


  ولتحقيق هذا النوع من التفكير، يتعين علينا أن نبطل غرورنا. 


 بعبارة أخرى، يتعين علينا أن نضع حدّا  لغرورنا


  وأن نختبر ببساطة ما نراه من دون إصدار الأحكام لأطول فترة ممكنة


 هذا يسمى القدرة السلبية. 


 كل السادة لديهم هذه القدرة السلبية، 


 وهي مصدر قوتهم الإبداعية. فهي تسمح لهم بالتمتع بمجموعة أوسع من الأفكار لتجربتها . 


 وبالتالي يصبح عملهم أكثر ثراءً وأكثر إبتكارا. 


 ولتوضيح ذلك أكثر، دعونا ننظر إلى موزارت


 لم يؤكد موزارت قط أي آراء محددة حول الموسيقى.


  بل استوعب كل أنواع الأنماط وأدمجها في صوته. 


 صادف في وقت لاحق من حياته، موسيقى يوهان سباستيان باخ، 


 الذي عزف موسيقى مختلفة تماما عن موسيقاه الخاصة. 


 قد يُنمي العديد من الفنانين الدفاع و الرفض لشيء يتحدى ما لديهم.


  لكن موزارت أصبح منفتحا على الاحتمالات الجديدة، 


 ودرس أسلوب باخ لمدة سنة تقريبا، 


 واستوعبه في معجمه الخاص،


 و نتيجة لذلك حصلت موسيقى موزارت على جودة جديدة مفاجئة


 لوضع القدرات السلبية موضع التنفيذ،


  يتعين عليك أن تبدأ في قمع الحاجة إلى الحكم على كل ما يتجاوز مسارك.


  لاحظ بينما تتراجع عن تكوين رأي.


  بالإضافة إلى ذلك، يجب أن تبحث عن ما هو غير مألوف،


  بدءا من البحث عن كتب كتبها كتاب غير مألوفين وحقول غير مترابطة، 


 أو من مدارس فكرية مختلفة. 


 ولكن لا يجب أن تكون القدرة السلبية حالة ذهنية دائمة. ففي نهاية المطاف،


  لإنتاج العمل، يتعين عليك أن تعمل على إنشاء الحدود والخروج باستنتاجات


 . وبدلا من ذلك، ينبغي إستخدام القدرات السلبية كأداة في العملية


  لفتح عقلك مؤقتا أمام المزيد من الاحتمالات


 الفصل الخامس يظهر الإتقان عندما تصبح المهارات آلية، ويصبح العقل والجسم واحدا


 قد تسأل نفسك في هذه المرحلة. إذا ما هو الإتقان؟ 


 حسنا، غالبا ما يتحدث السادة عن إحساس برؤية المزيد. 


 وفجأة أصبح بوسعهم أن يفهموا الموقف بالكامل من خلال فكرة بسيطة. 


 لقد اختبروا الحدس أو الإحساس بأطراف الأصابع. 


 على سبيل المثال، تحدث كبير الشطرنج 


 بوبي فيشر عن قدرته على التفكير فيما وراء تحركات قطعه على لوح الشطرنج. 


 وأشار إلى قدرته على رؤية حقول القوى التي مكنته من توقع الإتجاه الكامل للمباراة


 بالنسبة لعازف البيانو غلين غولد،


  لم يعد يركز على النوتات أو أجزاء من الموسيقى التي كان يعزف عليها، 


 بل ركز على الهندسة المعمارية للقطعة. 


 حتى أن توماس أديسون تحدث عن رؤية لديه لإنارة مدينة بأكملها بضوء كهربائي،


  هذا النظام المعقد يتواصل معه عبر صورة واحدة


 عندما نسمع قصصا مثل هذه،


  فإننا نعتقد بطبيعة الحال أن هذا النوع من القوة غير موجود. 


 وذلك لأننا مفكرون عقلانيون. 


 التفكير العقلاني يتبع سلسلة، 



كتب روبرت غرين pdf



 ونحن نرى الظاهرة" أ"، ونستخلص السبب "ب"، وربما نتوقع ردة فعل "ج"، 


 ولكن الحدس لا يتبع هذا النوع من التفكير، 


 والأساتذة لا يقللون من تفكيرهم ويحولونه إلى صيغة


و بدلا من ذلك هم  يفكرون على نحو مختلف، 


 فيتمكنون من الوصول إلى أجزاء أعمق من الواقع


 . لقد طوروا علاقة تلقائية بين العقل والجسد.


  وفي الواقع، هذه القدرة على التفكير في أجسامنا وأفعالنا كأنها واحدة هي طبيعية. 


 فالحيوانات على سبيل المثال لا تتعرض لهذا النوع من الانقسام بين العقل والجسد. 


 ومن ناحية أخرى، يصبح البشر على وعي بأجسادهم وهم يتحركون عندما يفعلون شيئا جديدا


 وعلينا أن نفكر في مختلف الخطوات التي ينبغي إتخاذها. 


 ولكن عندما نأخذ تدريبنا بعيدا بما فيه الكفاية، تصبح المهارة في نهاية المطاف آلية،


  ويصبح لدينا الإحساس بأن العقل والجسم يعملان كواحد


 كما ترون، عندما نتعلم مهارة معقدة، مثل قيادة طائرة قتالية،


  يجب أن نتقن سلسلة من المهارات البسيطة الواحدة تلو الأخرى. 


 في كل مرة تصبح فيها المهارة آلية، يتحرر العقل ليركز على الأعلى. 


 وفي نهاية هذه العملية، 




الإتقان روبرت غرين Goodreads



 عندما لا تكون هناك مهارات بسيطة أخرى للتعلم، 


 وتصبح المهارة جزءا من جهازنا العصبي


 . هذه المهارة موجودة بداخلنا الآن وهي في متناول أيدينا. 


 لا شك أن تحقيق هذا النوع من الإتقان يتطلب الممارسة


 وقد يبدو هذا غير ملهما، 


 ولكن الإتقان قد يستغرق ما بين 10000 


 إلى 20000 ساعة من التدريب. 


 ولكن حان الوقت لتغيير وجهة نظرك فيما يتعلق بممارسة المهارة


  والبدء في رؤية القوى التي يمكنك اكتسابها من خلال الممارسة والانضباط


 يمكن أن تكون المكافآت مذهلة، و تؤدي حتى إلى المعجزات. 


 في الواقع، من الطبيعي أن يرغب عقلك في التحرك في إتجاه الإتقان لرفع قوته من خلال التكرار.


  عندما تفقد ذلك الميل الطبيعي تبدأ في إنكار الممارسة. 


 وإذا فقد الجميع ذلك الميل، فلن يكون هناك أحد ليصبر على إتقان المهارات المعقدة. 


 وآنذاك لن تتمكن البشرية أبدا من تحقيق اكتشافات مهمة 


 أو التوصل إلى أفكار ثورية. 


 ولذلك، يتعين علينا كأفراد 


 أن نقاوم هذا الإتجاه وأن نسارع القوى التحويلية التي اكتسبناها 


 من خلال الممارسة العملية


 الخلاصة

إن تحقيق الإتقان يتطلب إيجاد نداء طابعك  الفريد التي يدفع فضولك الطبيعي .


 و لإيجاد ذلك عليك أن تنظر إلى أعماقك 


 و أن  تفكر ربما مرة أخرى في ما كنت تستمتع به حين كنت طفلا. 


 بعد ذلك، عليك أن تدرس وتتعلم تحت إشراف مرشدك خلال التدريب.


  لا ينبغي أن يكون تدريبك المهني مدفوعا بنية الثراء أو الشهرة.


  بدلا من ذلك، يجب عليك إختيار مرشد 


 أو وظيفة تعطيك أعظم فكرة في مجالك سواء كنت تأخذ أجرا أم لا. 


 ثم عليك أن تطور الإستقلال والإبداع وأن تضيف طابعك الشخصي في عملك


  ملخص كتاب اﻹتقان لروبرت غرين


لتحميل الكتاب برابط مباشر




كتابة تعليق