تحميل الأن كتاب pdf تاريخ الدولة العثمانية /اقرأ كتابك

 تحميل الأن كتاب  pdf تاريخ الدولة العثمانية /اقرأ كتابك


المؤلف: يلماز أوزتونا(بالتركية: Yılmaz Öztuna )‏
التصنيفات: بدون تصنيف
اللغة: العربية
الناشر: مؤسسة فيصل للتمويل تركيا
الترقيم الدولي: 9786144150313
الصفحات: 1558
عدد الملفات: 3
حجم الملفات: 28.34 ميجا بايت
نوع الملفات: PDF

تاريخ الدولة العثمانية pdf  تاريخ الدولة العثمانية باختصار  مختصر تاريخ الدولة العثمانية  تاريخ الدولة العثمانية في الجزيرة العربية  حكام الدولة العثمانية  خريطة الدولة العثمانية  الدولة العثمانية والعرب  تعريف الدولة العثمانية

الكاتب:

يلماز أوزتونا

المؤلف هو كتاب عن تاريخ الإمبراطورية العثمانية ومؤلف كتاب واحد آخر.

يلماز أوزتونا (بالتركية: Yılmaz Öztuna) كاتب ومؤرخ وصحفي تركي من مواليد 

20 سبتمبر 1930 في مدينة اسطنبول التركية وتوفي في 9 فبراير 2012 في أنقرة. ومن 

أشهر مؤلفاته التي تُرجمت إلى العربية "تاريخ الدولة العثمانية".

وصف الكتاب:

تاريخ الدولة العثمانية باختصار:


هي إمبراطورية إسلامية أسسها عثمان الأول بن أرطغرل ، واستمرت قرابة 600 عام ، 

خاصة من 27 يوليو 1299 م إلى 29 أكتوبر 1923 م.

بلغت الإمبراطورية العثمانية أوج مجدها وقوتها 

خلال القرنين السادس عشر والسابع عشر 

، وتوسعت أراضيها لتشمل أجزاء كبيرة من القارات الثلاث للعالم القديم: أوروبا وآسيا و 

إفريقيا ، حيث خضعت لها كل آسيا الصغرى وأجزاء كبيرة من جنوب شرق أوروبا ، إنها 

إمبراطورية إسلامية أسسها عثمان الأول بن أرطغرل ، واستمرت مدرجة لما يقرب من 

600 عام ، خاصة من حوالي 27 يوليو 1299 إلى 29 أكتوبر 1923 م.

بلغت الإمبراطورية العثمانية 

مختصر تاريخ الدولة العثمانية


أوج مجدها وقوتها 

خلال القرنين السادس عشر والسابع عشر 

، وامتدت خريطة الدولة العثمانية أراضيها لتشمل أجزاء كبيرة من القارات الثلاث للعالم 

القديم: أوروبا وآسيا و إفريقيا 

، حيث كانت خاضعة لكل آسيا الصغرى وأجزاء كبيرة من جنوب شرق أوروبا 

وغرب آسيا وشمال إفريقيا. بلغ عدد الدول العثمانية 29 دولة ، وكان للدولة سيادة اسمية 

على عدد من الدول والإمارات المجاورة في أوروبا ، والتي أصبح بعضها جزءًا فعليًا من 

الدولة بمرور الوقت ، في حين أن البعض الآخر حصل على نوع من الاستقلالية.

كما كان للدولة العثمانية سيادة على عدد قليل من البلدان البعيدة ، إما بحكم كونها دولاً 

إسلامية تتبع السلطان العثمان شرعاً حكام الدولة العثمانية، حيث يحمل لقب أمير المؤمنين 

و «الخليفة». 

المسلمون "كما في حالة سلطنة سومطرة آتشيه التي أعلنت ولاءها للسلطان عام 1565 م. 

أو بالاستيلاء عليها لفترة مؤقتة كما في حالة جزيرة "أنزاروت" 

في المحيط الأطلسي التي احتلها العثمانيون عام 1585 م.)

أصبحت الإمبراطورية العثمانية في عهد السلطان

 سليمان الأول "العظيم" (حكم من 1520 

تحميل الأن كتاب  pdf تاريخ الدولة العثمانية /اقرأ كتابك


إلى 1566 م) قوة عظمى من الناحية السياسية والعسكرية ، وأصبحت عاصمتها 

القسطنطينية حلقة الوصل بين العالمين المسيحية والأوروبية الإسلامية ، وبعد انتهاء عهد 

السلطان المذكور ، تعتبر العصر الذهبي للإمبراطورية العثمانية ، ضعفت الدولة وتفككت 

وبدأت تفقد ممتلكاتها شيئًا فشيئًا رغم أنها مرت بفترات انتعاش

 وإصلاح ، إلا أن ذلك لم يكن كافياً لإعادتها إلى حالتها السابقة.

أنهت الإمبراطورية العثمانية وظائفها السياسية في 

1 نوفمبر 1922 م ، وسُحبت من سيادة 

القانون في 24 يوليو 1923 بعد توقيع معاهدة لوزان ، وألغيت نهائيًا في 29 أكتوبر. من 

نفس العام الذي تأسست فيه الجمهورية التركية ،

 والتي تعتبر حاليًا الوريث الشرعي للدولة العثمانية.

عُرفت الدولة العثمانية بأسماء مختلفة في اللغة العربية ، لعل أهمها "الدولة العليا" ، وهو 

اختصار لاسمها الرسمي "الدولة العثمانية العليا". كما أطلق عليها محلياً في العديد من 

الدول العربية ، وخاصة في بلاد الشام ومصر ، "الدولة العثمانية" ، مشتقة من كلمة 

عثمانلي التركية ، أي "العثماني". الأسماء الأخرى التي أضيفت إلى الأسماء العربية 

للأسماء الأوروبية هي: "الإمبراطورية العثمانية" (بالتركية: Osmanlı 

İmparatorluğu) ، ويطلق عليها البعض أيضًا "السلطنة العثمانية" و "الدولة العثمانية".

تحميل الأن كتاب  pdf تاريخ الدولة العثمانية /اقرأ كتابك

ملاحظة الكتاب مقسم الى ثلاث اجزاء









جميع حقوق الكتب محفوظة لمؤلفين الكتب

الملكية الفكرية محفوظة للمؤلف المذكور على كل كتاب

ولن يتم نشر أى كتاب لا يوافق المؤلف على 

نشره وفى حالة وجود أى كتاب مخالف ذلك 

الرجاء الإبلاغ فوراً وسيتم التعامل معه




تحميل الأن كتاب  pdf تاريخ الدولة العثمانية /اقرأ كتابك
2020

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent