القائمة الرئيسية

الصفحات

تحميل كتاب كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس

تحميل كتاب كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس

المؤلف:ديل كارنيجي

التصنيفات:التنمية البشرية وتطوير الذات
اللغة:العربية
الناشر:شركة المطبوعات للتوزيع والنشر
الصفحات:193
عدد الملفات:1
حجم الملفات:2.85 ميجا بايت
نوع الملفات:PDF

تنمية بشرية,ديل كارنيجي,تطوير الذات,كيف تكسب الاصدقاء,كتاب,كتب,كيف يكونوا فى الناس,كتب مسموعة,كتب صوتية,ملخص كتاب,كتاب مسموع,كيف تكسب الأصدقاء,كيف يكون في الناس,كتاب فن التعامل مع الناس,كتاب صوتي,دايل كارنيجي,التنمية البشرية,كسب الاصدقاء
كتاب كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس

وصف الكتاب:

كِتَاب كَيْفِيَّة تَكْوِين صداقات وَالتَّأْثِير عَلَى النَّاسِ Dale Carnegie PDF . يُعْتَبَر كِتَاب 

"كيف تَكْسِب الْأَصْدِقَاء وَتُؤَثِّر فِي الناس" أَحَدٌ أَكْثَرُ الْكُتُبِ مبيعًا فِي الْعَالَمِ ، حَيْثُ يَتِمُّ بَيْعُ 

أَكْثَرَ مِنْ 17 مِلْيُون نُسْخَة حَوْل الْعَالِم وترجمتها إلَى لُغَات مُتَعَدِّدَة . .

وفقًا لنظرية عِلْمِ النَّفْسِ الحَدِيثَة ، هُنَاك سِتُّ طُرُقٍ لِجَعْل النَّاس يحبونك : أَظْهَر اهتمامًا 

كبيرًا بِالنَّاس ؛ اِبْتَسَم 🙂 تَذَكَّر ، اسْمَ الشَّخْصِ هُوَ أَحْلَى وَأَهَمّ صَوْت فِي أَيِّ لُغَةً ؛ لِتَكُون 

جيدًا الْجُمْهُور . يُشْعِر النَّاس بِالْأَهَمِّيَّة .

الْقَوَاعِدِ الَّتِي صاغتها فِي هَذَا الْكِتَابِ لَيْسَتْ مُجَرَّدَ نَظَرِيَّات أَو وَظَائِف لِلْمُضَارَبَة ، وَلَكِنَّهَا 

أيضًا طبقت حرفياً هَذِه النَّظَرِيَّات وَالْعَمَل وَالْمَبَادِئ ، وَشَاهَدْت تَأْثِيرِهَا عَلَى حَيَاةٍ الْكَثِيرِ 

مِنْ النَّاسِ وتطويرها . حَتَّى صَاحِبُ الْعَمَلِ غَيْرُ فَلْسَفَة حَيَاتِه ، وَتَوَجَّه منظمته الْوَلَاء 

والحماس .

تَطَوَّرَت رَوْحٌ هَذَيْنِ الْعُضْوَيْنِ الْجَدِيدَيْن وَالْفَرِيق التعاوني بَيْن بَعْضُهُم الْبَعْض بِطَرِيقِه 

جَدِيدَة ، وَكَيْفِيَّة التَّطَوُّر بِطَرِيقِه جَدِيدَة ، وَحَضَر شَخْصٌ لَدَيْه 314 موظفًا هَذِه الدورات و 
ادرس الْمَبَادِئِ الَّتِي نوقشت فِي هَذَا الْكِتَابِ . "عندما مَشَيْت فِي مؤسستي ، لَمْ يَكُنْ أَحَدٌ 

يحييني . كَان المُوَظَّفُون .

فِي الْوَاقِعِ ، عِنْدَمَا رَأَوْنِي اِقْتَرَب ، بَدَا الْأَمْرُ وَكَأَنَّه أَمْرٍ آخَرَ ، لَكِنَّهُم الْآن أَصْدِقَائِي ، 

وَحَتَّى حَرَاس الْمَنْزِل ينادونني بِاسْمِي . " 

فِي عَمَلِيَّة عِلَاجُ النَّاسِ ، تَذَكَّر إنَّك لَا تتعامل مَع الْأَشْخَاص الْمَنْطِقِيِّين ؛ وبدلاً مِنْ ذَلِكَ ، 

لَدَيْهِم عَواطِف ومشاعر ، ومليئين بالعاطفة وَالْفَخْر وَالْغُرُور وَالْمَعْرِفَة .

اللَّوْم هُوَ الشَّيْءُ الْأَكْثَر غَضَبًا عَنْ بَنِي آدَمَ ، فَبَدَلًا مِنْ إلْقَاءِ اللَّوْمُ عَلَى الْآخَرِينَ ، نُحَاوِل 

أَن نفهمهم ونقتنع بأننا إذَا استبدلناهم ، فَقَد نَفْعَل أَسْوَأ مِمَّا يَفْعَلُون . مِنْ الْمُؤَكَّدِ إِنَّك 

ستخطئ يومًا مَا بِالتَّأْكِيد .

ثُمّ ، سَوْف تَجِد شخصًا يُغْفَرَ لَك ، تمامًا كَمَا تَغْفِر لَك ، وتحاول التركيز عَلَى الصِّفَاتِ 

الْجَمِيلَة لِكُلِّ شَخْصٍ مَعَك ، وَتَثْنِي عَلَى تَقْدِيرِك الصَّادِق ، وتضيعه ، سيتذكر النَّاس عِش 

كَلِمَاتِك وذكّرها لسنوات عَدِيدَة حَتَّى بَعْدَ نِسْيَانُهَا ، لِمَاذَا تَتَحَدّث دائمًا عَن حُبُّك ؟ أَوَّلًا ، 

أَنْت تُحِبُّ مَا تُحِبُّ .

ستحبه دائمًا ، وَلَكِنْ قَدْ لَا يُشَارِكُ محاورتك هَذَا الْحَبِّ مَعَك ، لِذَا فَإِن أَنْجَح طَرِيقَة للتأثير 

عَلَى الْآخَرِينَ هِي التَّحَدُّثَ مَعَهُ عَنْ الْأَشْخَاصُ الَّذِينَ يُحِبُّونَه وَيُحِبُّهُم ، وَأُولَئِك الَّذِينَ 

يُرِيدُونَ أَنْ يَشْعُرُوا بالإطراء .



جميع حقوق الكتب محفوظة لمؤلفين الكتب

الملكية الفكرية محفوظة للمؤلف المذكور على كل كتاب

ولن يتم نشر أى كتاب لا يوافق المؤلف على نشره وفى حالة وجود أى كتاب مخالف ذلك 
الرجاء الإبلاغ فوراً وسيتم التعامل معه






هل اعجبك الكتاب :

تعليقات

التنقل السريع