تحميل وقراءة كتاب لعنة الفراعنة - النسخة -pdf

 الكتاب:لعنة الفراعنة
 المؤلف : أنيس منصور
اللغة : العربية
التصنيفات :بدون تصنيف
 الحجم : 2.84 Mo
 عدد الصفحات : 131
 نوع الملف : PDF


تحميل وقراءة كتاب لعنة الفراعنة - النسخة -pdf


ملخص كتاب لعنة الفراعنة

   ماسيتم  تناوله في هذا المقال.لم يدرج فيه كل وقائع الوفاة المصاحبة لعنة الفراعنة.أو على الأقل المشتبه في ارتباطهم به.واستندت الوقائع إلى أشهر الأشياء التي انتشرت عبر وسائل الإعلام المختلفة. لا يزال العلم مترددًا في كثير من الظواهر والحقائق.التي تتعارض مع منطقها العقلاني.كما أنه لا يقبل الاعتراف بأي شيء يتعارض مع قواعد ونظريات العلم.وأساليب البحث العلمي,الذي يعتبر التركيز الرئيسي.من معظم العلوم التي توصل إليها العقل البشري في مختلف المجالات.عندما يكون العقل البشري غير قادر على فهم ظاهرة معينة ، فإنه عادة ما يذهب إلى الأساطير والقصص. والمواد الطبيعية الفائقة   لتبرير فشله في تفسير وفهم هذه الظاهرة.



كتاب لعنة الفراعنة بين خرافة وحقيقة وخيال


ولعل من بين تلك الظواهر ما يعرف باللعنة.التي تتبع أي شخص مشارك بالفعل في الإجراء والوقت الذي حدث فيه هذا الإجراء.هذه اللعنة تبعته حتى بعد فترة طويلة أو قصيرة.إنها "لعنة الفراعنة".قبل 98 عامًا ، في عام 1922.تم اكتشاف قبر الفرعون العظيم .الأمر الذي أثار لاحقًا جدلًا كبيرًا.هذه المقبرة تخص الفرعون المصري "توت عنخ آمون".بدأت القصة عندما قام الرجلان البريطانيان "هوارد كارتر" و "لورد كارنارفون"   اكتشف قبر الملك "توت عنخ آمون".كانت فرحة المكتشفين بهذا الاكتشاف التاريخي عظيمة للغاية.لدرجة أنهم أهملوا نقشاً من اللغة المصرية القديمة.على جدار القبر الذي يحذر من تدنيس القبر,ولمس محتوياته.نص هذا النقش يقول"لا تفتح التابوت ستذبح  كما يذبح الموت بجناحيه كل من يجرؤ على إزعاجنا"لكن الفرحة أعمت عيون علماء الآثار   الذين سارعوا للاحتفال بهذا الإنجاز العظيم.



لعنة الفراعنة



لاكتشاف أهم مقبرة في التاريخ.التفسير الأول لهذا التحذير الفرعوني المكتوب.مكتوبة من حيث التهديد والوعيد.أن الفراعنة أرادوا تخويف اللصوص من الاقتراب من القبر.وسرقة محتوياته التي لا تقدر بثمن.لذلك استمر المكتشفون في احتفالهم دون أن يعرفوا ما هو قادم   وماذا كان ينتظرهم ..!بعد عودة "اللورد كارنارفون" إلى القاهرة.بدأت الأحداث الغامضة في الظهور.للكشف عن مصير غامض سيحدث لمن شاركوا في اكتشاف قبر الفرعون المصري.كما تعرض اللورد كارنارفون لحمى غامضة.ولم يتمكن الأطباء من معرفة ماهيته وما أسبابه.التي أدت إلى وفاته,وفي نفس اللحظات التي مات فيها "اللورد كارنارفون" انقطع التيار الكهربائي في كل مدينة القاهرة .حاول بعض الناس تفسير حمى اللورد كارنافون نتيجة لدغة البعوض.لكن الانقطاعات الكهربائية التي حدثت متزامنة مع لحظة وفاته.جعلهم يستبعدون هذا التفسير لاحقًا.



كتاب لعنة الفراعنة



خاصة بعد تعاقب الأحداث والمصائب التي حدثت لأعضاء فريق الاكتشاف.كما أخذهم الموت واحدا تلو الآخر.لم تكن الحمى هي السبب الوحيد لوفاتهم.حيث توفي بعض أعضاء الفريق دون سبب واضح,مثل نهاية.العالم "هوارد كارتر"الأمر الذي دفع والده إلى الانتحار بسبب حزنه على وفاة ابنه.فمات الرجل مع ابيه,وفي جنازته الحصان الذي كان يحمل جنازته.داس على طفل صغير وقتله,لم يتوقف الأمر هنا.حيث بدأت الأحداث الغامضة تلاحق بعضها البعض ، مما أثر على باقي الفريق الذي اكتشف المقبرة الفرعونية.حيث أصيب عدد منهم بالجنون.كما كان هناك علماء مصريون كان لهم إسهامات ودور في نقل الكنوز الفرعونية إلى باريس.لدراستها في المعامل هناك,وماتوا فجأة بعد أيام قليلة فقط! رغم كل النهايات المأساوية التي حدثت لأعضاء فريق الاكتشاف   رفض علماء الآثار ربط ما حدث باكتشاف القبر.



كتب لعنة الفراعنة



واعتبروا أن كل ما حدث كان مجرد صدفة.لكنهم رفضوا التصريح بمصطلح "لعنة".   وبرر ذلك بالقول إنه لم يحدث شيء للعالم "هوارد كارتر".ومع ذلك ، لم يجرؤ الكثير منهم على اكتشاف المقابر الفرعونية الأخرى.أو حتى لزيارة الآثار الفرعونية.وكذلك معظم الأثرياء الذين يمتلكون بعض الآثار والتماثيل الفرعونية باهظة الثمن.تخلصوا منهم خوفا من هذه اللعنة المزعومة,بعد أربع سنوات من هذه الحوادث.مات عالم الآثار "والتر إيمري" بدون سبب أمام أعين مساعده .في نفس الليلة التي اكتُشف فيها أحد المقابر الفرعونية.وهناك الدكتور "بلهارس" مكتشف دودة البلهارسيا.الذي توفي بعد يومين من زيارته للآثار الفرعونية بالأقصر….!



   أما أغرب ما حدث على الإطلاق.وهو ما حدث لمفتش الآثار المصري.الذي طلب منه المسؤولون في مصر إرسال بعض كنوز الفراعنة إلى باريس.ليتم عرضها في المتاحف هناك ، لفترة قصيرة من الزمن,ثم يتم إعادته مرة أخرى إلى القاهرة .لكن المفتش توسل إلى المسؤولين ألا يجبره على القيام بذلك.فقط لأنه سمع عن لعنة الفراعنة.لقد بذل قصارى جهده لمنع نقل الآثار من مصر إلى باريس.لكن كل محاولاته باءت بالفشل,وبعد أيام قليلة بينما كان المفتش يعبر الشارع.وفجأة صدمته سيارة في الشارع دون أن تنتبه.ثم مات فيما بعد في المستشفى!"الدكتور. عز الدين طه"تحدث عن الفطريات والسموم التي نشرها الفراعنة في مقابرهم.وحول البكتيريا التي تنشط على جلد المومياء المتحللة.لكن هذا لم يفسر حالات الجنون أو الموت المفاجئ أو الانتحار بدون سبب.بعد ذلك ، "الدكتور. عز الدين طه "توفي بعد أسابيع قليلة من إفادته في حادث سيارة!



وظلت أسطورة لعنة الفراعنة معلقة.ولم يجرؤ أي طرف مسؤول,على الاعتراف بذلك   قبل اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون وجميع الحوادث التي تلت ذلك.دعنا نعود بالزمن إلى الوراء منذ حوالي 100 عام.على وجه التحديد في عام 1822.عندما نجح العالم الشهير "شامبليون" في فك شفرة "حجر رشيد"وقراءة الكتابات الفرعونية.وشكره على معرفته الكثير من الأسرار عن "الكتابة الهيروغليفية".لم تكن نهاية هذا العالم الشهير بعيدة عن لعنة الفراعنة.بعد أن حصل على لقب "أستاذ علم المصريات" من أكاديمية باريس   لاكتشاف سر حجر رشيد.سافر على رأس بعثة فرنسية ممولة من ملك فرنسا "شارل العاشر".لاستكشاف أسرار الحضارة الفرعونية. لكنه لم يكن يعلم أنها بداية النهاية.لأنه مات فور عودته من رحلته إلى مصر.اذ كان مشلولا,ولم يتمكن الأطباء من معرفة الأسباب التي أدت إلى وفاته.وانتهت حياته وهو في الثانية والأربعين من عمره!




كتاب لعنة الفراعنة أغرب من الخيال



لذا ، فهل كل ما حدث هو مجرد ظاهرة ماو فيزيائية.هذا يسمى "لعنة الفرعون".أم هل للعلم رأي آخر ؟!حاول العديد من العلماء شرح حوادث الوفاة.التي تخص كل من ساهم في اكتشاف "مقبرة توت عنخ آمون".بإخضاع ظروف هذه الحوادث لمنطق علمي.لا يؤمن بالخوارق أو الغيبيات.إذ يعتقد بعض العلماء أن سبب وفاة من دخل القبر يعود إلى: أولاً ، نشر الفراعنة القدماء الفطريات والسموم القاتلة في معابدهم ومقابرهم.لحمايتهم من دخول الغرباء واللصوص.البكتيريا التي تنمو على المومياء. لها دور في الحمى المفاجئة.التي أصابت من دخل المقابر,الاحتمال الثاني يرجع إلى طبيعة الهواء في هذه المقابر القديمة   التي أصبحت ملوثة بالفطريات القاتلة.




بسبب عدم وجود تهوية لهذه الأماكن منذ مئات السنين.وهذا يعرض كل من استنشق هذا الهواء لخطر العدوى والموت.كما أكدت الاكتشافات المتتالية,أن الكهوف والمقابر الفرعونية القديمة تحتوي على نسب عالية من غاز الرادون المشع.التي تتركز في الأماكن الصخرية المغلقة.مثل أقبية المنازل والمناجم والمقابر الفرعونية.التي بنيت في وسط الحجارة والصخور,وأثبتت العديد من الاختبارات أن مقابر الفراعنة تحتوي على نسب عالية من هذا الغاز المشع.الذي ينتج عن تحلل اليورانيوم في التربة والصخور.خاصة صخور الجرانيت.بين إنكار أو تصديق أسطورة لعنة الفراعنة.حوادث الموت المصاحبة لها.ظل يتأرجح بين الحقيقة والخيال.وبقيت مثار جدل وفضول بالكلية.في انتظار أن يأتي العلم بشرح.التي تكشف الأدلة العلمية التي يمكن أن تفسر كل هذه الحوادث.بعيداً عن الافتراضات التي لم تقنع الجهة الداعمة لوجود تلك اللعنة .







تحميل وقراءة كتاب لعنة الفراعنة - النسخة -pdf
2020

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent