تحميل وقراءة كتاب لماذا تفشل الأمم - النسخة pdf

الكتاب:لماذا تفشل الأمم أصول السلطة والإزدهار والفقر
المؤلف:دارن اسيموجنو و جيمس أ روبنسون
التصنيفات:بدون تصنيف 
اللغة:العربية
الصفحات:626 

تحميل وقراءة كتاب لماذا تفشل الأمم - النسخة pdf


ملخص كتاب لماذا تفشل الأمم




لماذا تفشل الدول ؟  منشأ القوة والرخاء والفقر  • المؤلفان : دارون اسيمو أغلو  أستاذ علم الإقتصاد في جامعة إم آي تي  و جيمس روبنسون  أستاذ علم السياسة في جامعة هارفارد  يأخذك .كتاب:لماذا تفشل الأمم. في رحلة شيقة وممتعة. في تاريخ الدول على الكرة الأرضية. وكيفية نشوء أنظمتها القائمة  والتي أدت إلى وضعها الحالي  من ازدهار ورخاء أو فقر وفشل.طرح الكتاب:لماذا تفشل الدول. نظرية جديدة لتفسير أسباب فشل الدول  وهي نظرية أشمل. و تخالف الكثير من النظريات السابقة والسائدة ،ومن ثمّ كيف تم تطبيق هذه النظرية على جميع الدول العالم ،وبناءاً على هذه النظرية.اعطى توقعات مستقبلية لوضع بعض الدول كالصين



تحميل كتاب لماذا تفشل الأمم pdf



 • خلاصة الكتاب لماذا تفشل الأمم pdf:  الدول التي فشلت أو ستفشل مستقبلاً  هي الدول التي يسودها نظام استبدادية.في السياسة والإقتصاد،حيث يستبد بالثروة فئة قليلة  مع وجود قوة استبدادية مركزية ،  بينما الدول التي نجحت  هي التي يسودها نظام اقتصادي وسياسي شمولي  يتم فيه توزيع القوة بين المؤسسات السياسية والإقتصادية  وتحكمه سلطة مركزية  تحفظ النظام وتطبق القانون بالتساوي على الجميع.يعتبر.هذا الكتاب عبارة عن كنز من المعلومات الرائعة في التاريخ  والسياسة والإقتصاد.ويعطي نظرة شاملة  على كيفية نشوء الأنظمة السياسية والإقتصادية القائمة  مع ذكر أسباب تشكلها  والوضع الحالي التي وصلت إليه. الكتاب مبهر.ويفتح العيون على نوافذ جديدة  تجعلك تنظر إلى الدول والحراك القائم بين مؤسسات.الدولة السياسية والإقتصادية بمنظور مختلف.  المقصود بالدول الفاشلة  هي التي ينتشر فيها الفقر  ويقل فيها مدخول الفرد.ويـتـدنى فيها مستوى المعيشة والخدمات العامة  كالتعليم والصحة والنقل.



  ملخص الكتاب  • هناك ثلاث نظريات مطروحة  حول أسباب تقدم أو فشل الدول وهي. :  

1- المنطقة الجغرافية  ( الدول التي تقع خارج أو داخل مدار برج السرطان والجدي)  

2- الخلفية الثقافية  

3- الجهل  



لماذا تسقط الأمم


• جميع هذه النظريات تعد غير صالحة لتقدم تفسير شامل.لأسباب نجاح أو فشل الدول،  فالتاريخ والوضع القائم يفند هذه النظريات  ومثال على ذلك الدولتين الكوريتين ،  فالشعب الكوري أكثر شعوب العالم تجانساً.وينتمي إلى تاريخ وجغرافيا واحدة  حتى إلى وقت الحرب العالمية الثانية.حيث بدأ الإنفصال  وسادت الدولتين أنظمة سياسية وإقتصادية مختلفة  جعلت دولة تنجح والأخرى تفشل.  والمثال الآخر مدينة نوقاليس  والتي تنقسم إلى قسمين،  جزء في تابع لأمريكا والجزء الآخر للمكسيك،  مع أن سكان المدينة هم شعب واحد  ويشتركون في الجغرافيا والثقافة  إلا أن قسم ينعم بالرخاء والراحة  والقسم الآخر يعاني من الشقاء والفقر.  



 تفشل الأمم pdf


• الثلاث نظريات السابقة  لا تصمد أمام الواقع  والنظرية التي تستطيع شرح أسباب الرخاء والفشل هي  القائمة على نوعية الأنظمة السياسية والإقتصادية.  الدول التي فشلت أو سوف تفشل مستقبلاً  هي الدول التي يسودها نظام استبدادية في السياسة والإقتصاد  مع وجود قوة استبدادية مركزية  و يستبد بالثروة فئة قليلة ،  بينما الدول التي نجحت  هي التي يسودها نظام اقتصادي وسياسي شمولي  يتم فيه توزيع القوى بين المؤسسات السياسية والإقتصادية  وتحكمه سلطة مركزية  وظيفتها حفظ النظام  وتطبيق القانون بالتساوي على الجميع.  



• الدول الفاشلة  حتى وإن احرزت تقدم على المستوى اقتصادي.في فترة زمنية معينة ،  كالإتحاد السوفيتي سابقاً  والصين حالياً،  يسودها نظام سياسي استبدادي  يمتلك كامل القوى  التي تسيطر على مؤسسات البلاد  وأهمها المؤسسات الإقتصادية.  



• جميع أنظمة الدول في الأصل هو استبدادي  حيث يستأثر بالثروة نخبة قليلة  ويسود الفقر على أغلب الشعب  ولكي يتغير النظام إلى شمولي  وتـتوزع الثروة على الجميع  لابد من وجود عاملين أساسيـين للتـغيـير : 

1- المنعطفات الحرجة.

Critical Junctures  2- التدمير الخلاق  Creative Destruction.  



لماذا تفشل الدول



•المنعطفات الحرجة  هي الأحداث التي تسبب هزة تربك النظام القائم،مثل مرض الطاعون ( الموت الأسود)  والذي حدث في أوروبا في القرن الرابع عشر. وراح ضحيته حوالي نصف سكان أوروبا  وبالنتيجة قلّت الأيدي العاملة  وبدأ العمال يطالبون بحقوق أكبر  واستطاعوا نيل بعضها من السلطة والإقطاعيين.  بعض المنعطفات الحرجة الأخرى مثل الثورة الصناعية  وتجارة الأطلسي بعد اكتشاف أمريكا.  المنعطف الحرج بالنسبة للصين  هو الثورة الثقافية بعد موت الرئيس ماو.والتي دفعت بالإقتصاد الصيني نحو التقدم  الذي نشهده حاليا  وإن كان حتماً سيتوقف خلال السنوات القادمة  ما لم يتم تغيير الأنظمة السياسية. 



 • التدمير الخلاق والذي يعتمد على الإبتكار  والمخترعات والتكنولوجيا الجديدة  فيلغي الطرق القديمة في الإنتاج.ويأتي بطرق واساليب  جديدة مثل حياكة النسيج وتحويله من إنتاج يدوي  إلى إنتاج أوتوماتيكي بواسطة المكائن.الإبتكارات والمخترعات  تتطلب وجود نظام يحفظ حقوق الملكية  ولذلك لا يمكن للتدمير الخلاق  أن يزدهر في ظل أنظمة استخراجية استبدادية.

















الملكية الفكرية محفوظة للمؤلف المذكور على كل كتاب

ولن يتم نشر أى كتاب لا يوافق المؤلف على نشره 

وفى حالة وجود أى كتاب مخالف ذلك الرجاء الإبلاغ فوراً وسيتم التعامل معه

تحميل وقراءة كتاب لماذا تفشل الأمم - النسخة pdf
2020

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent