القائمة الرئيسية

الصفحات

 كتاب: ارض زيكولا

مؤلف الكتاب:عمرو عبد الحميد

تحميل رواية ارض زيكولا 2  تحميل رواية ارض زيكولا 2pdf  رواية ارض زيكولا الحلقة 1  تحميل رواية ارض زيكولا الجزء الثالث pdf  تحميل ارض زيكولا 3 pdf  رواية ارض زيكولا واتباد  تحميل رواية ارض زيكولا 3 pdf عصير الكتب  جميع اجزاء ارض زيكولا pdf


وصف :الكتاب



خالد حسني .. شاب مصري من قرية مصرية، خريج كلية التجارة منذ 6 سنوات، 


ويعمل كعتَّال (شيَّال) في مخزن أدوية. يحب منى ويتمنى الزواج بها، ولكن أبوه 


يرفضه. رفضه 8 مرات بشكل وضعه في حيرة شديدة بشأنه، وبشأن أسئلته الصعبة: 


فيك إيه مميز عشان أجوّزك بنتي؟


خالد يحيا مع جده لأبيه، في قرية “البهو فريك” من محافظة الدقهلية، وهي قرية 


عادية جدًا، لا يميزها أي شيء غير أنها تحوي مدخل “سرداب فوريك” المؤدي إلى 


أرض زيكولا، موضوع الرواية الرئيسي.


بعد رفضه من والد منى للمرة الثامنة، يتملك اليأس من خالد، ويتخذ قرارًا خطيرًا. لقد 


قرر أن ينزل إلى سرداب فوريك. وسر خطورة القرار هو أن كل من دخل هذا السرداب 


– بحثًا عن كنوز مزعومة – لم يعد حتى الآن. وكان ممن دخل السرداب ولم يعد: والد 

خالد وأمه.


يحاول جده إثناؤه عن قراره بلا فائدة، مع رغبة خالد الشديدة في أن يصبح شيئًا ما، 


ليس فقط ليليق بالارتباط بمنى، ولكن لأنه يريد فعلاً أن يُصبح شيئًا ما في الحياة، ورأى 

في دخوله السرداب هذا الشيء. فلا يملك الجد إلا مساعدة حفيده بما لديه من 


معلومات، ومنها أحداث مغامرته المبتورة في مقتبل عمره، وكذلك صديقه الذي يملك 


بعض الأوراق من كتاب قديم به معلومات وافية لمن يريد الدخول إلى السرداب.


يحمل خالد متاعه البسيطة، ويتوجه ليلًا إلى البيت القديم الذي به مدخل السرداب. 


وعلى طريقة الأفلام العربية القديمة، فور أن ينصرف خالد، يطرق الباب على الجد 


طارق، فيفتح ليجد منى أمامه تسأله بلهفة عن خالد، وأنها ضغطت على أبيها حتى 


يوافق على الزواج بها منه (وهذا في الواحدة بعد منتصف الليل، أو أزيد قليلًا)


الرواية من أدب (أرض أخرى)، وهو نوعية من الأدب برع فيه عدد قليل من الكُتَّاب. 


منهم على المستوى العربي د. يوسف عز الدين عيسى في عمله المشهور رواية 


الواجهة، ود. أحمد خالد توفيق في مغامرات سالم وسلمى من سلسلته الرائعة ما وراء 


الطبيعة. ويمكننا – بالقليل من التحفظ – إضافة رواية أرض زيكولا إلى هذه القائمة، لو 

وضعنا تركيزنا فقط في الفكرة العامة للرواية.


الرواية تحكي عن أرض أخرى (في بُعد آخر إن صح القول)، تُسمَّى أرض زيكولا. 


زيكولا تحيط بها أسوار عالية للغاية، قوية جدًا، يتحدث أهلها اللغة العربية الفُصحى، 


ويرتدون كذلك الملابس العربية القديمة، ويحيون حياة بعيدة عن التكنولوجيا الحديثة، 


فتُبنى مبانيهم بالوسائل المعمارية القديمة، سواء  في الشكل أو الطريقة، وتُضاء


 شوارعهم بالمشاعل، ويستخدمون العربات التي تجرها الخيول أو البغال، ويستخدمون 

السيوف والدروع والتروس القديمة كأسلحة.

أما أعجب ما في هذه المدينة – وهو الحبكة الرئيسية في الرواية – فهو عملتها. فهم لا 

يتعاملون بالنقود التي نعرفها، ولا العملات القديمة كالذهب والفضة، ولا حتى المقايضة 

المعروفة، ولكن بوحدات الذكاء العقلي. أي أن كل إنسان له عدد معين من وحدات 


الذكاء، ولكي يشتري أي شيء يجب الأخذ من وحدات ذكائه. وتتناقص وحدات الذكاء 


بنسبة وتناسب حسب طريقة استخدام الشخص، فإذا قلت لديه، أصبح من الفقراء. 


والناس في أرض زيكولا، إما أغنياء وهم الذين لديهم وحدات ذكاء كثيرة، أو فقراء 


وهم الذين لديهم وحدات ذكاء قليلة.






جميع حقوق الكتب محفوظة لمؤلفين الكتب

الملكية الفكرية محفوظة للمؤلف المذكور على كل كتاب

ولن يتم نشر أى كتاب لا يوافق المؤلف على نشره وفى حالة وجود أى كتاب مخالف 

ذلك الرجاء الإبلاغ فوراً وسيتم التعامل معه


هل اعجبك الكتاب :

تعليقات

التنقل السريع